بعد تصريحات لماكرون

لندن: وحدة المملكة المتحدة غير قابلة للتفاوض

دومينيك راب: أعتقد أن الكرة الآن في ملعب الاتحاد الأوروبي. رويترز

صرّح وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، أمس، أن وحدة المملكة المتحدة «غير قابلة للتفاوض»، رداً على تصريحات حازمة أدلى بها الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بشأن ترتيبات ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في إيرلندا الشمالية.

وقال وزير الخارجية البريطاني لشبكة «سكاي نيوز»: «نحن لا نفاوض أو نساوم على وحدة وسلامة أراضي المملكة المتحدة، سواء كانت إقليمية أو دستورية أو تعلقت بالوحدة والسلامة الاقتصادية للمملكة المتحدة»، مؤكداً أن «هذا ليس مطروحاً على الطاولة، وغير قابل للتفاوض».

وتطالب لندن الاتحاد الأوروبي بمرونة أكبر في تطبيق إجراءات جمركية جديدة في إيرلندا الشمالية تشكل مصدر توتر في المقاطعة البريطانية.

وتم التفاوض على هذه الإجراءات في إطار اتفاق بريكست الذي وقعته حكومة بوريس جونسون في 2019، لكنها تسببت في توتر كبير في المقاطعة البريطانية، واضطراب التجارة مع جزيرة بريطانيا، وأثارت غضب الوحدويين الموالين للتاج البريطاني.

وكان ماكرون صرح، أول من أمس، أن لندن ليست «جدية» في مراجعة الاتفاقات التي وقعت في ديسمبر الماضي. وقال قبل أن يتوجه إلى كورنويل لحضور قمة مجموعة السبع: «ليس هناك أي شيء لا يمكن إعادة التفاوض بشأنه».

وقال دومينيك راب: «أعتقد أن الكرة الآن في ملعب الاتحاد الأوروبي». وأضاف «نتفهم ما قاله الفرنسيون، وهذا يجب أن يدفع العقول في المفوضية في بروكسل إلى تبني نهج أكثر براغماتية ومرونة».

وهذه المسألة طرحت في أول لقاء، أول من أمس، بين الرئيس الأميركي جو بايدن، المتمسك بجذوره الإيرلندية، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون. وينوي قادة دول الاتحاد الأوروبي إثارة القضية، السبت، خلال اجتماع مع جونسون على هامش قمة مجموعة السبع في إنجلترا.

• ماكرون صرّح أن لندن ليست «جدية» في مراجعة الاتفاقات.

طباعة