فايزر تطلق الدراسة النهائية لجرعات لقاح كورونا للأطفال تحت 12 عاما

سيجري اختبار على لقاح فايزر/بيونتك على الإطفال تحت سن 12 عاما في المرحلة الاخيرة من دراسة تسعى لتوسيع مدى الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لمختلف الأعمار.

وذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء، اليوم الثلاثاء، أن الشركتين المتعاونتين في تصنيع اللقاح " فايزر وبيونتك " أعلنتا اليوم الثلاثاء اعتزامهما بدء تجربة اللقاح في غضون أسابيع. وستسجلان ما يصل إلى 4500 مشارك في أكثر من 90 موقعًا في الولايات المتحدة وفنلندا وبولندا وإسبانيا.

ويبشر توسيع نطاق اللقاح ليشمل المزيد من الفئات العمرية بالحد من انتشار الوباء الذي بدأ بالفعل في التضاؤل ​​في البلدان الغربية حيث يتم استخدام اللقاحات على نطاق واسع، وتم استخدام أكثر من 15.2 مليار جرعة في جميع أنحاء العالم، وفقًا لتقرير بلومبرغ لتتبع اللقاحات، بما في ذلك أكثر من 300 مليون جرعة في الولايات المتحدة.

وبناءً على نتائج المراحل المبكرة من التجربة لتقييم السلامة والتحمل والاستجابة المناعية التي يحفزها اللقاح، اختارت الشركات جرعات جديدة للأطفال.

وسيتلقى أولئك الذين تتراوح أعمارهم من 5 إلى 11 عامًا على جرعة مقدارها 10 ميكروجرام - ثلث الحجم المعطى لمن هم في سن 12 عامًا أو أكبر.

ويحصل الأطفال من عمر 6 أشهر إلى 5 سنوات على 3 ميكروجرام - عُشر الكمية التي تُعطى للمراهقين والبالغين.

طباعة