برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    إسرائيل تعتقل التوأمين «الكرد» رمزا احتجاجات حي الشيخ جراح

    اعتقلت الشرطة الإسرائيلية اليوم الأحد ناشطين فلسطينيين بارزين أصبحا رمزا لحملة تهدف لوقف إجلاء الفلسطينيين من حي الشيخ جراح بالقدس الشرقية.

    ويقول أنصار التوأمين منى ومحمد الكرد إن احتجازهما جزء من مسعى إسرائيلي أوسع لوقف محالات التصدي لعمليات الإخلاء في الشيخ جراح، حيث يسعى مستوطنون يهود إلى الانتقال إلى منزل عائلة الكرد ومنازل آخرين بموجب حكم محكمة إسرائيلية.

    وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية دون أن تذكر صراحة اسم منى الكرد (23 عاما) «بموجب أمر قضائي، ألقت الشرطة القبض على مشتبه بها من سكان القدس الشرقية للاشتباه في مشاركتها في أعمال شغب وقعت في الشيخ جراح مؤخرا».

    وفي وقت سابق اليوم الأحد، أظهرت لقطات مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي منى وهي مقيدة اليدين ويقتادها رجال شرطة إسرائيليون إلى خارج منزلها. ولم تعلق الشرطة بعد على شقيقها التوأم محمد، الذي سلم نفسه في مركز للشرطة بالقدس الشرقية بعد تلقيه استدعاء منها.

     

    طباعة