بحث مع رئيس المجلس الرئاسي الليبي العلاقات الثنائية وتطورات العملية السياسية

محمد بن زايد يؤكّد موقف الإمارات الثابت تجاه دعم ليبيا وتحقيق تطلعات شعبها

صورة

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، موقف دولة الإمارات الثابت تجاه دعم ليبيا الشقيقة، وتحقيق تطلعات شعبها نحو الاستقرار والتنمية والوحدة.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، أمس، في قصر الشاطئ، رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، الدكتور محمد يونس المنفي، الذي يقوم بزيارة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة.

ورحّب سموه في بداية اللقاء بالدكتور محمد المنفي، وتمنى له التوفيق مع إخوانه في المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية، في قيادة بلادهم إلى بر الأمان، ونقل إليه تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وتمنياته لليبيا الشقيقة وشعبها، السلام والاستقرار. وتناولت المباحثات العلاقات الثنائية، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى تطورات العملية السياسية في ليبيا، والجهود المبذولة لدفعها إلى الأمام، فضلاً عن عدد من القضايا محل الاهتمام المشترك.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، استعداد دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديم جميع أوجه الدعم والتعاون، للتغلب على التحديات القائمة، ومواصلة العمل مع الأطراف الإقليمية والدولية، من أجل تعزيز أركان السلام والاستقرار، وفق ما يتطلع إليه الشعب الليبي الشقيق.

من جانبه، شكر رئيس المجلس الرئاسي في ليبيا، صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، لمواقف دولة الإمارات الإيجابية في دعم ليبيا وشعبها، ومساندتها لها في المحافل الدولية. كما عبّر عن شكره وتقديره لحسن الاستقبال، وكرم الضيافة، مؤكداً عمق العلاقات بين الإمارات وليبيا، والتطلع نحو مزيد من التعزيز والتطوير لهذه العلاقات، خلال الفترة المقبلة لما فيه مصلحة البلدين وشعبيهما الشقيقين.

طباعة