أمريكا تعتزم تجميد عمليات التمويل لإثيوبيا لاستمرار الحرب في تيجراي

طلبت الولايات المتحدة من بنوك تنمية متعددة الأطراف تعليق عمليات تمويل إلى إثيوبيا مع ظهور تقارير جديدة بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان في إقليم تيجراي الذي مزقته الحرب، حسبما ذكرت وكالة بلومبرغ للأنباء اليوم الجمعة.

ونقلت بلومبرغ عن روبرت جوديك القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لمكتب الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية قوله أمام لجنة بمجلس الشيوخ يوم أمس الخميس إن الصراع الذي لا ينتهي في تيجراي، وهو إقليم يتاخم اريتريا، تسبب في وضع أشبه بالمجاعة.

كانت الولايات المتحدة قد فرضت الاثنين الماضي، عقوبات اقتصادية "واسعة النطاق" على ثاني أكبر دولة إفريقية من حيث عدد السكان.

وقال جوديك إن "هناك تقارير مؤكدة تشير إلى وفيات بين سكان تيجراي جراء سوء التغذية والمجاعة".

وذكر أنه نتيجة لذلك، تقوم الولايات المتحدة "بمنع الدعم لعمليات إقراض جديدة من بنوك تنمية متعددة الأطراف، لا تلبي الاحتياجات الإنسانية الأساسية وتطلب من حلفائنا أن يفعلوا الأمر نفسه".

وفي العام الماضي، حصلت إثيوبيا على مليار دولار في شكل مساعدات من الولايات المتحدة.

طباعة