وفد مصري في غزة للمرة الثالثة منذ وقف إطلاق النار قبل أسبوع

وصل وفد أمني مصري، اليوم الجمعة، إلى قطاع غزة للمرة الثالثة منذ إعلان وقف إطلاق النار بوساطة مصرية بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل قبل أسبوع إثر موجة توتر استمرت 11 يوما.

وقال مصدر في حماس لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن وفدا من جهاز المخابرات العامة المصرية وصل إلى قطاع غزة عبر حاجز (بيت حانون/إيرز) في زيارة تستمر عدة ساعات.

وذكر المصدر أن الوفد المصري اجتمع على الفور بقيادات من حماس في غزة لاستكمال مباحثات تثبيت وقف إطلاق النار وآليات إعادة إعمار قطاع غزة.

وأعلنت حماس قبل يومين أن قيادتها تلقت دعوة لزيارة مصر لبحث تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة.

وفي حينه، قال الناطق باسم الحركة حازم قاسم، للصحافيين في غزة إن رئيس المكتب السياسي لحماس إسماعيل هنية تلقى دعوة مصرية لزيارة القاهرة لبحث التهدئة مع إسرائيل وإعمار غزة.

وذكر قاسم أن زيارة القاهرة المقررة خلال أيام تأتي "استكمالا لجهود مصر في لجم العدوان الإسرائيلي على شعبنا ومتابعة دور القاهرة في جهود إعادة الإعمار".

وأسفرت موجة التوتر الأخيرة بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل في قطاع غزة في الفترة من 10 إلى 21 من الشهر الجاري استشهاد أكثر من 250 فلسطينيا ومقتل 13 شخصا في إسرائيل.

طباعة