منافسا بشار الأسد يصوتان في الانتخابات الرئاسية السورية

المرشح للرئاسة السورية محمود مرعي يدلي بصوته في دمشق. (رويترز)

أدلى المرشح لانتخابات الرئاسة السورية محمود مرعي بصوته في الانتخابات بمركز مدرسة جودت الهاشمي في دمشق.

وذكرت وكالة الأنباء السورية سانا، أن المرشح الرئاسي عبدالله سلوم عبدالله أدلى أيضاً بصوته في الانتخابات الرئاسية بمركز مجلس الشعب.

وأدلى بشار الأسد ترافقه زوجته أسماء قبل ظهر اليوم الأربعاء بصوتيهما في مدينة دوما، التي كانت تعد من أبرز معاقل الفصائل في الغوطة الشرقية قرب دمشق، قبل طردها منها ربيع العام 2018.

وعلى وقع هتافات تأييد من المحيطين به أبرزها "بالروح بالدم نفديك يا بشار"، انتقد الأسد في تصريحات لصحافيين ما سماه "المواقف الصادرة مؤخراً من دول غربية معظمها ذات تاريخ استعماري ... تعلّق على الانتخابات وتعطي تقييماً لها وتحدد شرعيتها وعدم شرعيتها".

وقال: "طبعاً نحن كدولة لا نقبل أبداً بمثل هذه التصرّفات، لكن الأهم مما تقوله الدولة أو تصمت عنه، هو ما يقوله الشعب"، مضيفاً: "أعتقد أن الحراك الذي رأيناه خلال الأسابيع الماضية كان الرد الكافي والواضح وهو يقول لهم: قيمة آرائكم هي صفر وقيمتكم عشرة أصفار".

وشارك عشرات آلاف السوريين الخميس الماضي في عملية الاقتراع في سفارات بلادهم وقنصلياتها في اليوم المخصص للمقيمين خارج سورية، ممن يحملون جوازات سفر سارية وتركوا البلاد بطريقة شرعية، وهو ما لا يسري على ملايين اللاجئين الذين فروا من البلاد.

وشدّد الأسد، الذي يستعد للفوز بولاية رئاسية رابعة من سبع سنوات، الأربعاء على أنّ "المواطن السوري حر" وقراره بيده "وليس بيدّ أي جهة أخرى".

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها، وفق ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، عند السابعة صباحاً (04,00 ت غ). وعرض التلفزيون السوري مشاهد تظهر صفوفا طويلة من الناخبين تتشكل أمامها في عدد من المناطق.

المرشحون لانتخابات الرئاسة السورية 2021

وكان رئيس المحكمة الدستورية العليا في سورية، محمد جهاد اللحام، أعلن في العاشر من مايو الجاري قبول طلبات ثلاثة مرشحين لانتخابات رئاسة الجمهورية، وقال اللحام، في مؤتمر صحافي بدمشق، إن "المحكمة الدستورية العليا تصدر قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم عبدالله سلوم عبدالله، وبشار حافظ الأسد، ومحمود أحمد مرعي".

وأشار إلى أن المحكمة حدّدت الحملة الانتخابية للمرشحين من 16 إلى 24 من الشهر الجاري، ويحدد يوم 25 مايو يوم صمت انتخابي.

وأضاف اللحام أن المحكمة الدستورية العليا «رفضت طلبات التظلم الستة التي وردت إلى المحكمة من المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية، كونها لم تقدم أي وثائق أو مستندات جديدة تدعم حجتها».

وبعد إعلان رئيس المحكمة الدستورية العليا يتنافس في الانتخابات التي تجري في 20 و26 مايو الجاري مرشح حزب البعث الحاكم بشار الأسد، والمرشح عبدالله عبدالله عن الأحزاب المتحالفة مع حزب البعث، ومحمود مرعي عن أحزاب معارضة الداخل غير المرخصة.

وبحسب قرار مجلس الشعب السوري حدد يوم 20 من مايو الجاري لانتخابات السوريين خارج سورية، ويوم 26 من الشهر نفسه موعداً لإجراء الانتخابات الرئاسية داخل الأراضي السورية. وكان قد تقدم لخوض الانتخابات 51 مرشحاً، بينهم سبع نساء وهو أكبر عدد للمرشحين في تاريخ سورية.

 

طباعة