إيقاف شخص حاول الصعود على منبر الحرم المكي أثناء خطبة الجمعة

قالت شرطة مكة المكرمة، اليوم الجمعة، إنها أوقفت شخصا حاول الصعود على منبر الحرم المكي أثناء خطبة الجمعة، وجارٍ استكمال الإجراءات النظامية بحقه، وفقا لوكالة الأنباء السعودية (واس).

وذكر المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة مكة المكرمة، أن الجهات الأمنية أوقفت شخصًا حاول الصعود على منبر الحرم المكي أثناء خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام، وقال إنه جرى استكمال الإجراءات النظامية بحقه.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي ظهر اليوم بشكل واسع فيديو يظهر فيه شخص في صحن المطاف حاول الصعود إلى منبر الحرم المكي الشريف، فيما تم القبض عليه في الحال، دون قطع لخطبة الخطيب أو حدوث أي فوضى بين المصلين.

وقد أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعمل وردة الفعل من قبل رجال القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام وتمكنهم من الرجل في وقت قياسي، ليثبتوا سرعة البديهة التي حالت بين المقتحم وبين المنبر ليقودوه إلى التحقيق لمعرفة الأسباب التي دفعته لفعلته المشينة.

وعبر مغردون عبر وسم #الحرم_المكي عن اعتزازهم وفخرهم بالدور الكبير الذي يقوم به رجال الأمن وسرعة التصرف، في مثل هذه المواقف والتي لم تستغرق ثوانٍ للسيطرة عليه وإخراجه من الموقع.

وتناولت «سبق» تقريراً عن صفات حراس الأئمة بالحرم المكي، وهم يتخذون أعلى درجات الحيطة والحذر حين خروج الإمام من مقر سكنه، وينتظره رجال القوة الخاصة لأمن الحرم المكي، ويحيطون به مشكِّلين طوقًا أمنيًّا، ويسيرون به حتى وقوفه في محراب الصلاة، تتابعهم غرفة المراقبة الإلكترونية.

ويقوم رجال القوة بالانتشار حول الإمام وحراسة الميكروفون أثناء الصلاة وفي جميع الأوقات لحين الانتهاء من استخدامه، إضافة إلى مراقبتهم لما يدور حول الإمام من حركات أو تصرفات تدعو إلى الشك أو الريبة، وما أن يرصدوا تصرفًا غريبًا حتى يبادروا بمعالجته فورًا دون أن يلحظ حتى من يكون بجانبه.

 

طباعة