عون: تصريحات الوزير وهبة تعبر عن رأيه الشخصي

الرئاسة اللبنانية تؤكد عمق العلاقات مع دول الخليج

أكّدت الرئاسة اللبنانية اليوم الثلاثاء عمق العلاقات بين لبنان ودول الخليج، وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية، مشيرةً إلى أن ما صدر عن وزير الخارجية شربل وهبة يعبر عن رأيه الشخصي.

وقالت الرئاسة اللبنانية، في بيان أصدرته اليوم، إنها «تؤكد على عمق العلاقات الأخوية بين لبنان ودول الخليج الشقيقة وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية الشقيقة، وحرصها على استمرار هذه العلاقات وتعزيزها في المجالات كافة».

واعتبرت الرئاسة «أن ما صدر عن وزير الخارجية والمغتربين ليل أمس يعبر عن رأيه الشخصي، ولا يعكس في أي حال من الأحوال موقف الدولة اللبنانية ورئيسها العماد ميشال عون الحريص على رفض ما يسيء إلى الدول الشقيقة والصديقة عموما، والمملكة العربية السعودية ودول الخليج خصوصاً».

وقال الرئيس اللبناني اليوم الثلاثاء إن التصريحات التي أدلى بها وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبة في مقابلة تلفزيونية عن دول الخليج تعبر عن رأيه الشخصي ولا تعكس موقف الدولة.

وأشارت الرئاسة اللبنانية إلى أن ما جاء في حديث وزير الخارجية والمغتربين شربل وهبه إلى محطة «الحرة» أثار «ردود فعل هدفت للإساءة إلى العلاقات الأخوية القائمة بين لبنان ودول الخليج الشقيقة».

من جهته أعلن الرئيس المكلف بتشكيل حكومة جديدة، سعد الحريري، في بيان صحافي، إن «الكلام الذي أطلقه وزير الخارجية على قناة الحرة، كلام لا يمت للعمل الدبلوماسي بأي صلة، وهو يشكل جولة من جولات العبث والتهور بالسياسات الخارجية التي اعتمدها وزراء العهد، وتسببت بأوخم العواقب على لبنان ومصالح أبنائه في البلدان العربية».

وفي الرياض  استدعت وزارة الخارجية السعودية سفير لبنان لدى المملكة وأبلغته رفضها واستنكارها لإساءات صدرت من وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية شربل وهبة.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية (واس) اليوم الثلاثاء أنه تم تسليم السفير مذكرة احتجاج رسمية بهذا الخصوص.

وأعربت الخارجية السعودية عن تنديدها واستنكارها الشديدين لما تضمنته التصريحات من "إساءات مشينة تجاه المملكة وشعبها ودول مجلس التعاون الخليجية الشقيقة"، وأكدت أن التصريحات تتنافى مع أبسط الأعراف الدبلوماسية ولا تنسجم مع العلاقات التاريخية بين الشعبين الشقيقين.

 

 

 

طباعة