طائرة مساعدات إماراتية لدعم متضرّري هجوم «داعش» في موزمبيق

أرسلت دولة الإمارات 36 طناً من المساعدات الطبية والغذائية العاجلة إلى جمهورية موزمبيق، للتخفيف من حدة التداعيات الإنسانية التي تعرضت لها بلدة بالما الساحلية في مقاطعة كابو ديلغادو شمال موزمبيق، نتيجة الهجوم الإرهابي لجماعات مسلحة تنتمي لتنظيم «داعش» الإرهابي، وأسفر عن سقوط العشرات من الضحايا والمئات من المصابين، ونزوح عدد كبير من السكان عن المدينة، ووجود العديد من العائلات من دون مأوى أو احتياجات غذائية أساسية، خصوصاً من الأطفال والنساء. وقال السفير فوق العادة ومفوض للدولة لدى موزمبيق، خالد إبراهيم عبدالعزيز شهيل القحطاني، إن الإمارات تسعى، منذ انضمامها للتحالف الدولي لدحر تنظيم «داعش» الإرهابي في عام 2014، إلى دعم الجهود كافة التي يبذلها المجتمع الدولي نحو القضاء على هذا التنظيم ومنع انتشار أيديولوجيته المتطرفة.

وأضاف أن هذه المساعدات الإنسانية العاجلة التي ترسلها الإمارات إلى موزمبيق، تأتي للتخفيف عن كاهل المتضررين من الهجوم الإرهابي.

 

طباعة