الملكة إليزبيث الثانية تشعر «بفراغ كبير» بعد وفاة الأمير فيليب

تشعر الملكة إليزابيث الثانية «بفراغ كبير» بعد وفاة زوجها الأمير فيليب عن 99 عاما الجمعة، وفق ما نقل نجلها الأمير أندرو الأحد بعد قداس لراحة نفسه.

وقال الأمير أندرو للتلفزيونات البريطانية في وندسور، غرب لندن «إنها غارقة في أفكارها، هذا ما يمكنني قوله».

وأضاف «أنها تصف ذلك بالفراغ الكبير» معتبرا أن الملكة التي تحتفل بعيد ميلادها الخامس والتسعين في 21 أبريل شخصية «متماسكة بشكل لا يصدق».

وتابع أندرو (61 عامًا) الذي يُعد الابن المفضل لإليزابيث الثانية «نحن، أفراد الأسرة المقربين، مجتمعون حولها للتأكد من أننا موجودون لدعمها» لكن ما حصل «خسارة كبيرة».

وأشار إلى أن الأمير فيليب «كان رجلاً مميزاً، لقد أحببته كما يُجدر لأب أن يُحب، لقد كان هادئًا للغاية، إذا كانت لديك مشكلة سيفكر فيها... لقد كان شخصًا يمكنك دائمًا اللجوء إليه، وكان دائم الإصغاء».

من جانبه، أعرب شقيقه الأمير إدوارد عن «صدمة كبيرة».

وقال الأحد «ما زلنا نحاول تقبل الأمر. إنه أمر محزن للغاية».

وقالت زوجته صوفي، دوقة ويسيكس، إن الملكة «تفكر في الآخرين قبل أن تفكر في نفسها، كالعادة».

وأشاد ولي العهد الأمير تشارلز (72 عاما) بوالده السبت قائلا إنه يفتقد «والده العزيز» كثيرا. وأشار إلى «خدمته المتميزة والمتفانية» لبلاده.

طباعة