العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    100 قتيل جراء انهيارات أرضية وفيضانات في إندونيسيا

    قال مسؤولون وتقارير إعلامية اليوم الاثنين إن أكثر من 100 شخص لقوا حتفهم وبقي عشرات آخرون في عداد المفقودين بعد أن اجتاحت فيضانات وانهيارات أرضية مقاطعة نوسا تينجارا الشرقية في شرق إندونيسيا.

    وغمرت الأنقاض البركانية المنهمرة من جبل ليواتولو المنازل أمس الأحد في أعقاب أمطار غزيرة، ما أسفر عن مقتل 20 شخصا وبقاء 60 آخرين في عداد المفقودين ، وفقا لما قاله توماس أولا، رئيس منطقة ليمباتا في مقاطعة نوسا تينجارا الشرقية.

    وقال أولا لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عبر الهاتف: "لا تزال هناك 14 قرية معزولة تماما، ولا يمكن الوصول إليها عبر الطرق".  وأفاد بأنه من المرجح أن يرتفع عدد الضحايا مع استمرار جمع المعلومات من القرى.

    وفي جزء آخر من المقاطعة، ارتفع عدد ضحايا الفيضانات والانهيارات الأرضية التي ضربت قرى بجزيرة أدونارا أمس الأحد إلى 73 قتيلا، وفقا لقناة "مترو تي في" التليفزيونية.

    وقال راديتيا جاتي، المتحدث باسم الوكالة الوطنية للتخفيف من آثار الكوارث، إن الوصول إلى الجزيرة صعب بسبب ارتفاع الأمواج. وأضاف أن "الطريق الوحيد للوصول إلى الجزيرة هو البحر، ولكن ارتفاع الأمواج والعواصف تعني أنه لا يمكننا الإبحار".

    ومن ناحية أخرى تسبب اضطراب الانترنت في محدودية المعلومات، ومن الممكن ان ترتفع حصيلة الضحايا عند توفر المعلومات.

    وفي الوقت نفسه، تسببت كوارث مماثلة في جزيرة ألور المجاورة في مقتل 11 شخصا على الأقل، وفقا لوكالة إدارة الكوارث.

    وذكرت الوكالة أن أكثر من 100 منزل تضررت وانهارت خمسة جسور.

    وتوقعت وكالة المناخ والأرصاد الجوية أن تواجه بعض أجزاء إندونيسيا طقسا قاسيا، مع هطول أمطار غزيرة وحدوث سيول، ورياح قوية وأمواج عالية خلال الأسبوع المقبل.

    وأضافت أن الإعصار المداري سيروجا قد يشتد خلال يوم، ومن المتوقع أن يتحرك إلى الجنوب الغربي تاركا إندونيسيا.
    وذكر الرئيس جوكو ويدودو أنه يشعر بحزن عميق بسبب الكوارث. وقال: "أتفهم محنة إخواننا المواطنين المتضررين من الكوارث".
    وأضاف: "أدعو إلى توفير الرعاية الصحية والغذاء والاحتياجات الأساسية الأخرى بشكل فوري للمتضررين واستعادة البنية التحتية".

    طباعة