بينهم طفل.. 4 قتلى في إطلاق نار في كاليفورنيا

قتل أربعة أشخاص من بينهم طفل مساء الأربعاء عندما أطلق رجل النار في مبنى يضم مكاتب في مدينة أورانج جنوب لوس انجليس على ما أعلنت الشرطة.

وأتى إطلاق النار بعد حادثين مماثلين وقعا في الفترة الأخيرة وأسفرا عن وقوع ضحايا وجددا النقاش حول انتشار الأسلحة النارية في البلاد.

وأصيب مطلق النار الذي لم تتضح دوافعه بعد، بالرصاص خلال تدخل القوى الأمنية ونقل إلى المستشفى على ما أفادت اللفتاننت بالشرطة جنيفير أماتا.

وأشارت أماتا إلى أن وضعه حرج موضحة أن الشرطة تحاول معرفة إن كان جرح خلال تبادل لاطلاق النار معها أو أنه أطلق النار على نفسه.

وأصيب شخص خامس هو أمرأة ادخلت المستشفى في وضع حرج أيضا.

ولم تعط الشرطة أي تفاصيل أخرى حول ضحايا هذا الحادث.

وأكدت أماتا أنه تم تطويق الحادث ولم يعد هناك أي "تهديد" على السكان.

وأبلغ عن حصول إطلاق نار قرابة الساعة 17,30 بالتوقيت المحلي في الطابق العلوي من مبنى يضم مكاتب. ويضم المبنى شركة استشارات وشركة تأمين ومتجر لتصليح الهواتف على ما ذكرت وسيلة اعلام محلية.

وقالت صحيفة "لوس انجليس تايمز" إن عناصر الشرطة الذين توجهوا إلى المكان تعرضوا لإطلاق نار وردوا على مصدرها.

وقال رجل طلب عدم الكشف عن اسمه لمحطة تلفزيونية محلية إن الوضع "كان مخيفاً".

وذكر آخر يدعى كودي ليف لإحدى وسائل الإعلام المحلية أنه سمع دوي ثلاثة انفجارات تلاها صمت ثم صفارات الإنذار.

وأكدت جنيفير أماتا "لم نشهد حادثا كهذا في اورانج منذ 1997" في إشارة إلى حادث إطلاق نار أسفر عن أربعة قتلى.

وأضافت "هذه مأساة للضحايا ولعائلاتهم ومجتمعنا ودائرة الشرطة".

وكتب غافن نيسوم حاكم ولاية كاليفورنيا في تغريدة "أمر رهيب. أفكارنا كلها مع العائلات المتأثرة بالمأساة الفظيعة".

وغردت نائبة كاليفورنيا كايتي بورتر "أنا حزينة جدا لورود معلومات عن إطلاق نار في اورانج، أفكر بالضحايا وبأقاربهم".

في 22 مارس قتل رجل بالرصاص عشرة أشخاص في متجر في بولدر في ولاية كولورادو بعد أقل من أسبوع من إقدام رجل آخر على قتل ثمانية أشخاص في صالونات تدليك آسيوية في اتلانتا في ولاية جورجيا.

طباعة