السيسي: مصر تدعم بالكامل السلطة التنفيذية الجديدة

وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا يؤكدون ضرورة مساندة حكومة الوحدة الليبية

وزراء خارجية إيطاليا وألمانيا وفرنسا وليبيا خلال المؤتمر الصحافي في طرابلس. إي.بي.إيه

أكد وزراء خارجية ليبيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، نجلاء المنقوش، وهايكو ماس، وجان إيف لودريان، ولويغي دي مايو، أمس، على ضرورة مساندة حكومة الوحدة الوطنية الليبية وإنهاء مسار خارطة الطريق ومؤتمر برلين.

وشدد الورزاء، في مؤتمر صحافي مشترك عقدوه في العاصمة الليبية طرابلس، على ضرورة وأهمية مغادرة القوات الأجنبية للأراضي الليبية، وفتح الطريق بين الشرق والغرب الليبي، وصولاً للاستحقاق الأكبر في ليبيا وهو الانتخابات البرلمانية والرئاسية المزمع إجراؤها في ديسمبر المقبل.

جاء ذلك ضمن زيارة يقوم بها وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وإيطاليا إلى طرابلس، حيث كانت في استقبالهم بمطار معيتيقة وزيرة الخارجية الليبية بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش.

وقال لودريان، في المؤتمر الصحافي: «في مباحثاتنا مع أصدقائنا الليبيين بعثنا رسالة بأننا مساندون لحكومة الوحدة الوطنية من أجل انتقال ديمقراطي».

وشدد على ضرورة تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار على الأرض، وكذلك فتح الطريق الساحلي، ما يعطي الأولوية إلى انسحاب كل القوات الأجنبية في ليبيا حتى تستعيد ليبيا وحدتها وسيادتها.

من جهته، قال ماس: «أردنا أن نثبت أننا عازمون على الوقوف إلى جانب حكومة الوحدة الليبية».

بدوره، قال وزير الخارجية الإيطالي: «نحن نشهد بحضورنا على مساندة الاتحاد الأوروبي لدعم مسار الاستقرار في ليبيا، ومستعدون للتعاون مع حكومة الوحدة».

وأكد ضرورة وقف إطلاق النار وخروج كل القوات الأجنبية من ليبيا.

وفي القاهرة أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، دعم بلاده الكامل والمطلق للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا في المجالات كافة، وجميع المحافل الثنائية والإقليمية والدولية من أجل نجاحها في إدارة المرحلة التاريخية الحالية، والوصول إلى عقد الانتخابات الوطنية نهاية العام الجاري.

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس المصري، أمس، رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي. وأكد السيسي ثبات الموقف المصري الهادف لتحقيق المصلحة العليا للدولة الليبية في المقام الأول، والذي ينبع من مبادئ الحفاظ على وحدة الأراضي الليبية، واستعادة الأمن والاستقرار، وخروج كل المرتزقة والمقاتلين الأجانب من ليبيا.

وأضاف أن مصر على أتم استعداد لتقديم خبراتها للحكومة الليبية في مختلف المجالات.

طباعة