كوريا الشمالية تطلق أول صاروخين في عهد بايدن

أجرت كوريا الشمالية تجربة على صاروخين قصيري المدى بعد زيارة مسؤولين أميركيين كبيرين إلى اليابان وكوريا الجنوبية، وذلك للمرة الأولى منذ وصول جو بايدن إلى البيت الأبيض.

وأشار مسؤولون أميركيون إلى إطلاق صاروخين قصيري المدى، غير باليستيين، مع التقليل في الوقت نفسه من أهميتهما عبر القول إنهما يصنفان ضمن فئة الأنشطة العسكرية الطبيعية للشمال.

وقال مسؤول أميركي طلب عدم الكشف عن اسمه إن "هذين الصاروخين لا يخضعان لعقوبات ضمن قرارات مجلس الأمن الدولي المتصلة ببرنامج الصواريخ الباليستية لبيونغ يانغ".

وأضاف: "كوريا الشمالية لديها قائمة معروفة جيدا من الاستفزازات حين يتعلق الأمر بتوجيه رسالة إلى الحكومة الأميركية".

ومن جانبها، أعلنت هيئة أركان الجيوش الكورية الجنوبية أن التجربة هي كما يبدو على صاروخين عابرين أطلقا فوق البحر الأصفر، أي باتجاه الصين وليس اليابان حليفة واشنطن.

ويأتي ذلك بعد تدريبات عسكرية مشتركة أجرتها سيؤول وواشنطن في مطلع الشهر وبعد أيام على زيارة وزيري الدفاع والخارجية الأميركيين لويد أوسن وأنتوني بلينكن إلى طوكيو وسيؤول.

طباعة