مصر: الإجراءات الإثيوبية تتسبب في تداعيات سلبية مرفوضة

قال وزير الموارد المائية والري المصري الدكتور محمد عبدالعاطي إن سد النهضة الإثيوبي وتأثيره على مياه نهر النيل يُعتبر أحد التحديات الكبرى التي تواجه مصر حالياً، مضيفاً في تصريحات نشرتها رئاسة مجلس الوزراء المصري على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" اليوم بمناسبة اليوم العالمي للمياه الذي يصادف 22  مارس من كل عام، إن ذلك يأتي خاصة في ظل الإجراءات الأحادية التي يقوم بها الجانب الإثيوبي فيما يخص ملء وتشغيل سد النهضة، وما ينتج عن هذه الإجراءات الأحادية من تداعيات سلبية ضخمة لن تقبلها الدولة المصرية.

وأضاف أن قطاع المياه يواجه العديد من التحديات سواء على المستوى العالمى أو المحلي مثل التغيرات المناخية، والزيادة السكانية وأعمال التنمية وما ينتج عنها من زيادة الطلب على المياه.

ولفت عبدالعاطي إلى أن هذه التحديات تستلزم بذل مجهودات مضنية لمواجهتها، سواء على المستوى المجتمعي من خلال توعية المواطنين بأهمية ترشيد المياه والحفاظ عليها من كافة أشكال الهدر و التلوث، أو على المستوى الحكومى من خلال تنفيذ العديد من المشروعات الكبرى التي تقوم بها الدولة.

طباعة