بعد وصف بايدن لبوتين بـ «القاتل»

سفير روسيا لدى أميركا يعود إلى موسكو

السفير الروسي أناتولي أنتونوف. أرشيفية

ذكرت وكالة «تاس» للأنباء أن سفير روسيا لدى الولايات المتحدة، أناتولي أنتونوف، عاد إلى موسكو، أمس، للتشاور بشأن كيفية التعامل مع العلاقات الأميركية - الروسية المتدهورة، بعد أن قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، إنه يعتقد أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، «قاتل».

وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، الأربعاء الماضي، أنها قررت استدعاء السفير أنتونوف إلى موسكو لإجراء محادثات عاجلة، بعد أن قال بايدن في مقابلة مع شبكة «إيه.بي.سي» إنه «يعتقد أن بوتين قاتل، وسيدفع ثمن تدخله في الانتخابات الأميركية».

وتنفي موسكو الاتهامات الأميركية لها بالتدخل في الانتخابات الرئاسية، وردّ بوتين حينها على بايدن بالقول إن «القاتل هو من يصف الآخر بذلك»، كما اقترح إجراء محادثات مع الرئيس الأميركي‭ ‬تبث مباشرة عبر الإنترنت، وهو عرض لم يقبله بايدن بعد.

وقالت السفارة الروسية في واشنطن على حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، في وقت سابق، بعد أن نشرت صورة للسفير في مطار أميركي: «السفير الروسي، أناتولي أنتونوف، في طريقه إلى موسكو للمشاركة في مشاورات بشأن تصحيح العلاقات الروسية - الأميركية».

وقالت الدولتان من قبل إن التعاون بينهما لن يتم إلا عندما يكون ذلك في مصلحتهما الوطنية.

وذكرت شبكة «فيرست تشانل» التلفزيونية الرسمية أن أنتونوف قال للصحافيين قبل صعوده على متن الطائرة إن الكثير من العمل في انتظار وزارة الخارجية الروسية والأطراف الأخرى، لكنه أشار إلى أنه ليس لديه شك في أن الإبقاء على قنوات الاتصال مفتوحة هو لمصلحة الشعب الأميركي، وبثت الشبكة ما قالت إنها مقتطفات من خطابات من أميركيين لأنتونوف قبل رحيله، يعتذرون فيها عن تصريحات بايدن التي هاجم فيها بوتين.

• «الخارجية» الروسية استدعت السفير أنتونوف لإجراء محادثات عاجلة.

طباعة