وزير الدفاع الأميركي يشيد بالتزام الهند «شريكاً أساسياً» في المنطقة

أشاد وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، أمس، «بالالتزام المتزايد» للهند التي التقى رئيس حكومتها، ناريندرا مودي، مشيراً إلى «شركاء على الموجة نفسها»، بينما يثير نشاط الصين في المنطقة قلق البلدين، ووصل لويد أوستن في وقت متأخر، أول من أمس، إلى نيودلهي والتقى مودي، ومستشار الأمن القومي أجيت دوفال.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، جون كيربي، إن أوستن «أشاد بالدور القيادي للهند في منطقة المحيطين الهندي والهادئ، والتزامها المتزايد، مع شركاء على الموجة نفسها في المنطقة، بالدفاع عن أهداف مشتركة».

وكتب مودي في تغريدة: «الهند والولايات المتحدة ملتزمتان بشراكة استراتيجية تمثل قوة لمصلحة الكوكب»، والتقى أوستن، أمس، وزير الدفاع، راجناث سينغ، الذي أكد بعد مقابلة وصفها بأنها «مفصلة ومثمرة»، أن التعاون العسكري بين البلدين سيكون «واحدة من الشراكات الأساسية في القرن الـ21». من جانبه قال أوستن إن «الهند عماد نهجنا في المنطقة».

طباعة