بمرض غير متوقع.. سامية صلوحي تعلن وفاة رئيس تنزانيا

ماغوفولي أعيد انتخابه رئيسا للبلاد في أكتوبر 2020. أرشيفية

أعلنت نائبة الرئيس التنزاني، سامية صلوحي، وفاة الرئيس جون ماغوفولي، أمس الأربعاء، بعد شائعات بإصابته بفيروس كورونا، إلا أنه توفي بمرض لم يتوقعه ناشرو الشائعات.

وأتى الإعلان عن وفاة الرئيس، 61 عاماً، عبر كلمة في التلفزيون الرسمي للبلاد.

ولم يظهر ماغوفولي علناً منذ 27 فبراير، ما تسبب بتداول شائعات توقعت إصابته بمرض كوفيد-19، لكن مسؤولين نفوا ذلك في 12 مارس.

وقالت صلوحي أمس في كلمتها المتلفزة: "أعزائي التنزانيين، يحزنني أن أعلن أن اليوم الموافق 17 مارس 2021 ونحو السادسة مساء، فقدنا زعيمنا الشجاع، الرئيس جون ماغوفولي، الذي توفي جراء مرض في القلب في مستشفى مزينا في دار السلام، حيث كان يخضع للعلاج".

وقال زعيم المعارضة في البلاد، زيتو كابوي، إنه تحدث إلى صلوحي مقدماً تعازيه.

وشهدت البلاد توتراً بعد أن أعيد انتخاب ماغوفولي في نهاية أكتوبر الماضي بحصوله على 84.39 % من الأصوات، بينما نال حزب الرئيس أيضاً الغالبية العظمى من مقاعد البرلمان الـ264 خلال الانتخابات التشريعية التي رافقت الاقتراع الرئاسي، على ما أظهرت النتائج التي وصفت بأنها مهزلة من قبل المعارضة والدبلوماسيين.

وإثر إعلان النتائج، تم التضييق على دعوات المعارضة للتظاهر من خلال توقيف نحو 150 من أعضائها، منهم تيندو ليسو، الخصم الرئيسي لماغوفولي في الانتخابات الرئاسية.

وقال ماغوفولي في نوفمبر إن "مبدأ الحرية والديمقراطية هو تحقيق التنمية وليس الفوضى".

وأضاف "الحرية والحقوق والديمقراطية تأتي مصحوبة بمسؤوليات وكل منها لها حدود. أتمنى أن يكون كلامي مفهوماً".

طباعة