الإصابات في العالم تتجاوز 115.95 مليوناً.. والوفيات 2.7 مليون

السعودية ترفع معظم الإجراءات الاحترازية الخاصة بـ «كورونا» اعتباراً من اليوم

ممرضة تحضر جرعة من لقاح «كورونا» في مركز تطعيم بسيارة في العاصمة السعودية الرياض. أ.ف.ب

أعلنت وكالة الأنباء السعودية أن المملكة سترفع معظم الإجراءات الاحترازية الخاصة بالحد من انتشار فيروس كورونا، اعتباراً من اليوم الأحد. وفيما أظهر إحصاء لـ«رويترز» أن ما يزيد على 115.95 مليون شخص أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، كشفت بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء عن إعطاء 279.9 مليون جرعة من لقاح مضاد لمرض «كوفيد-19» على مستوى العالم.

وتفصيلاً، نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية قوله، إنه «تقرر اعتباراً من اليوم الأحد عدم تمديد العمل بالإجراءات الاحترازية المتعلقة بإيقاف جميع الأنشطة والفعاليات الترفيهية، وإغلاق دور السينما والمراكز الترفيهية الداخلية»، مشيرة إلى أن القرار تم اتخاذه بناء على «مؤشرات مطمئنة بشأن مستجدات المنحنى الوبائي في المملكة».

ويشمل القرار كذلك بحسب المسؤول «أماكن الألعاب الداخلية المستقلة، أو الموجودة في المطاعم ومراكز التسوق، ونحوها والصالات والمراكز الرياضية، وتقديم خدمات الطلبات الداخلية في المطاعم والمقاهي وما في حكمها».

وأضاف المصدر أن السلطات قررت «استمرار إيقاف المناسبات والحفلات كافة، ويشمل ذلك حفلات الزواج، واجتماعات الشركات وما في حكمها، وذلك في قاعات الحفلات وصالات الأفراح المستقلة أو التابعة للفنادق، وكذلك في الاستراحات والمخيمات التي تستخدم لتلك الأغراض، وذلك حتى إشعار آخر».

وأشار المسؤول إلى أن الجهات المعنية «قررت بقاء الحد الأقصى للتجمعات البشرية في المناسبات الاجتماعية عند (20) شخصاً».

وشدّد المسؤول على «ضرورة الالتزام بالإجراءات، بما فيها استمرار توزيع الصلوات على الجنائز في المقابر على جميع أوقات اليوم، وذلك للمحافظة على الصحة العامة للمجتمع، وحماية المكتسبات التي تحققت خلال الفترة الماضية».

وأكد المسؤول أنه ستتم زيادة حملات التفتيش خلال المرحلة المقبلة، للتأكد من التزام جميع الأفراد والمنشآت بالإجراءات الاحترازية، وتوقيع الغرامات على المخالفين.

من جهة أخرى، أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، تسجيل خمس حالات وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ليرتفع إجمالي الوفيات في المملكة جراء الإصابة بـ«كورونا» إلى 6524 حالة.

وأشارت الوزارة في بيان صحافي إلى تسجيل 382 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في المملكة إلى 379 ألفاً و474.

كما لفتت إلى تسجيل 378 حالة شفاء جديدة، ليصل إجمالي المتعافين إلى 370 ألفاً و300.

وعلى صعيد الإصابات عالمياً، أظهر إحصاء لـ«رويترز» أن ما يزيد على 115.95 مليون شخص أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليونين و702588. وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر 2019.

من جهة أخرى، كشفت بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء أمس، عن إعطاء 297.9 مليون جرعة من لقاح مضاد لمرض «كوفيد-19» على مستوى العالم حتى الآن.

وفي جميع أنحاء العالم، يقدر معدل التطعيم الأخير بنحو 78.3 مليون جرعة في اليوم على أساس البيانات المعلن عنها وبمتوسط سبعة أيام.

وبلغ عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا 116.1 مليون حالة، فيما بلغ عدد الوفيات 2.58 مليون.

وكشفت بيانات لجامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء عن إعطاء 22.4 مليون جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا في بريطانيا حتى الآن.

وبحسب البيانات المعلنة أمس، يُقدر متوسط معدل التطعيم في بريطانيا بـ354 ألفاً و184 جرعة في اليوم الواحد، وبهذا المعدل، سيستغرق الأمر سبعة أشهر لتطعيم 75% من سكان البلاد بلقاح من جرعتين.

ووصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في بريطانيا إلى 4.22 ملايين حالة.

وفي الهند، ذكرت البيانات أنه تم إعطاء 19 مليون جرعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا حتى أمس.

ويقدر متوسط معدل التطعيم في الهند بـ780 ألفاً و868 جرعة في اليوم، ووفقاً لهذا المعدل، فمن المتوقع أن تستغرق الهند 6.9 أعوام لتطعيم 75% من تعداد سكانها بلقاح من جرعتين.

وفي باراغواي خرجت تظاهرات عنيفة احتجاجاً على إدارة السلطة لأزمة فيروس كورونا، في حين قدم وزير الصحة خوليو مازوليني استقالته.

واندلعت صدامات وسط العاصمة أسونسيون بين الشرطة والمتظاهرين، الذين طالبوا باستقالة رئيس باراغواي ماريو عبده بنيتيز، ما أدى إلى إصابة نحو 20 شخصاً بجروح.

وتمت مهاجمة متاجر ونهبها.

• «هوبكنز» و«بلومبرغ»: إعطاء 279.9 مليون جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد في العالم.

طباعة