«الخارجية السودانية»: لا تفريط في سيادة السودان وحدوده

أكدت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي، على موقف السودان المُجمع عليه من كل مؤسسات الحكومة الانتقالية، بأن لا تفريط في سيادة السودان وحدوده.

ونقلت وكالة السودان للأنباء، أمس، عن مريم الصادق قولها خلال لقائها، مساء أول من أمس، مع رابطة سفراء السودان، إنه لن يتم التنازل عن شبر واحد من أرض الأجداد.

وأشارت إلى سعي وزارتها لبناء سياسة خارجية تُخرِج البلاد من العزلة الخارجية والملاحقة، إلى إقامة علاقات متكافئة مع الجوار والعمق الإفريقي والمجتمع الدولي. ولفتت الوزيرة إلى أن كثيراً من صلاحيات وزارة الخارجية كانت قد سُلبت في العهود الشمولية، وسادت ما تسمّى الدبلوماسية الرسالية، والدبلوماسية الرئاسية، على عكس ما كان يحدث في النظم الديمقراطية التي أعطت الوزارة وضعاً ريادياً متقدماً. وأكّدت أن مهمتها في الوزارة هي استعادة الدبلوماسية السودانية بتقاليدها الراسخة.

طباعة