اليابان تحدد برنامجاً جديداً للتطعيم ضد «كورونا» الأسبوع الحالي

بريطانيا تعلن البدء في الحد من انتشار سلالتي البرازيل وجنوب إفريقيا

بوريس جونسون يعلن اليوم خارطة طريق لتخفيف العزل العام الثالث في بريطانيا. رويترز

أعلنت بريطانيا أمس، أنّ تدابيرها الحدودية الأكثر صرامة وإجراءات تعزيز تتبع المخالطين نجحت على ما يبدو في الحد من انتشار سلالتي فيروس كورونا المكتشفتين في البرازيل وجنوب إفريقيا، مؤكدة أنها تعطي الأولوية لمواجهة الفيروس بشكل أكثر من الشفافية. من جهتها، قالت اليابان إنها ستقدم موجزاً حول برنامج تطعيم جديد ضد فيروس كورونا هذا الأسبوع.

وتفصيلاً، قال وزير الصحة البريطاني مات هانكوك، إن التدابير الحدودية الأكثر صرامة وإجراءات تعزيز تتبع المخالطين نجحت في الحد من انتشار سلالتي فيروس كورونا المكتشفتين في البرازيل وجنوب إفريقيا.

وأضاف الوزير أن خارطة طريق لتخفيف العزل العام الثالث في إنجلترا، والمقرر نشرها اليوم (الاثنين)، يجب أن تتيح الوقت لتحليل البيانات لأن الحكومة لاتزال تشعر بالقلق من أن تقوض السلالات طرح اللقاحات.

غير أنه قال لشبكة «سكاي نيوز» إن الإشارات الأولية مشجعة.

وقال «هناك دليل على أن الإجراءات التي نتخذها، سواء تعزيز تعقب المخالطين أو الإجراءات الأكثر صرامة على الحدود، ناجحة».

ومن المقرر أن يعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون خارطة الطريق اليوم (الاثنين).

ورداً على سؤال عن الخطوات التالية، قال هانكوك «من المهم للغاية أن نرى تأثير الخطوات التي نتخذها.. نريد أن نضع خارطة طريق تقدم للناس إرشادات في ما يتعلق بالطريقة التي نعتقد أننا سنستطيع من خلالها إنجاز هذا. وسنكون مترقبين للبيانات».

وأضاف «شهدنا سلالات جديدة أخرى، ولحسن الحظ هناك عدد قليل جداً جداً جداً من الإصابات بها في هذا البلد الآن، لكن علينا توفير الحماية منها».

وأشار إلى أن البيانات الأولية تظهر أن معدل انتشار العدوى انخفض، وأن عدد المصابين الذين يدخلون المستشفيات آخذ في التراجع بشدة مقارنة بنظيره في الموجة الأولى من الجائحة.

وذكر الوزير أن الحكومة فشلت في الوفاء ببعض المواعيد النهائية بشأن نشر التعاقدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد، نظراً لأنها «تتحرك بسرعة مذهلة» لتأمين المعدات في ذروة الجائحة، طبقاً لما ذكرته وكالة «بلومبرغ» للأنباء.

وكان هانكوك يرد على قرار قضائي صدر الجمعة، وجد أنه فشل في الإذعان للسياسات الحكومة بشأن الشفافية.

وذكرت المجموعة التي رفعت الدعوى القضائية، أنه إذا «استمرت الحكومة في عدم نشر إشعارات خاصة بمنح العقود في غضون 30 يوماً، فهي تفعل ذلك وهي تعلم تماماً أنها تنتهك القانون».

ويواجه رئيس الوزراء بوريس جونسون العديد من الدعاوى القضائية بشأن رد فعل إدارته على جائحة فيروس كورونا، من توافر المعدات الطبية إلى نتائج امتحانات الطلاب.

ووصل إجمالي عدد حالات الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة إلى 4.12 ملايين حالة حتى أمس، بحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء. وأظهرت البيانات أن إجمالي عدد الوفيات في المملكة المتحدة جراء الإصابة بمرض «كوفيد-19» بلغ 120 ألفاً و593.

وفي طوكيو، ذكر الوزير المسؤول عن برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا في اليابان تارو كونو، أمس، أن الحكومة ستقدم موجزاً حول برنامج تطعيم جديد ضد فيروس كورونا هذا الأسبوع، طبقاً لما ذكرته وكالة «جي.جي برس» اليابانية للأنباء.

وكانت اليابان بدأت التطعيمات ضد فيروس كورونا، بدءاً بالموظفين الطبيين، يوم الأربعاء الماضي، وتعتزم الحكومة تطعيم المسنين في أبريل المقبل.

لكن ليس هناك جدول محدد لتطعيم الأشخاص الآخرين، وسط حالة من عدم اليقين بشأن إمدادات اللقاحات، ما أثار قلق مسؤولي البلدية إزاء كيفية إجراء الاستعدادات.

وقال كونو عبر التلفزيون «يتعين اتخاذ قرار محدد هذا الأسبوع».

وأضاف أن الحكومة ستوسع التطعيمات لتشمل المسنين على مراحل، بسبب محدودية إمدادات اللقاح.

وتستخدم حملة التطعيم في اليابان لقاح «فايزر». وكانت الشحنة الثانية من اللقاح، التي تضم نحو 450 ألف جرعة، قد وصلت إلى مطار «ناريتا» الدولي بالقرب من طوكيو أمس.

وفي البرازيل، وصل إجمالي عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا المستجد إلى 10.14 ملايين إصابة حتى أمس. وأظهرت بيانات جامعة جونز هوبكنز ووكالة بلومبرغ للأنباء، أن إجمالي عدد الوفيات في البرازيل جراء الإصابة بمرض «كوفيد-19» الناجم عن الإصابة بالفيروس، وصل إلى 245 ألفاً و977.

وفي موسكو، أعلنت السلطات الصحية الروسية أمس، تسجيل 417 حالة وفاة و12742 إصابة جديدة بفيروس كورونا في البلاد، خلال الساعات الـ24 الماضية.

ونقل موقع قناة «آر تي العربية» عن مركز العمليات الخاص بمكافحة انتشار فيروس كورونا، أن إجمالي الوفيات ارتفع إلى 83293 حالة. كما ارتفع إجمالي الإصابات المؤكدة بـ«كورونا» في روسيا إلى أربعة ملايين و164726 إصابة.

• روسيا تسجل 417 حالة وفاة و12742 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

• إصابات «كورونا» في البرازيل 10.14 ملايين حالة، والوفيات 245 ألفاً و977.

• عدد الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا في بريطانيا وصل إلى 4.12 ملايين حالة.

طباعة