رغد صدام حسين تكشف أسراراً جديدة عن طلاقها ومقتل زوجها

في الجزء الثاني من اللقاء الخاص مع رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين على قناة "العربية"، عادت رغد بالذاكرة إلى فترة زواجها من حسين كامل، مشيرة إلى أن والدها صدام حسين أعطاها حرية القبول أو الرفض في اختيار شريك حياتها بشرط موافقته.

وقالت رغد إنها تزوجت في سن الخامسة عشرة وهي في الصف الثالث ثانوي. وبعد زواجها من كامل، أصرّت أن تُكمل دراستها الجامعية رغم رفض زوجها.

وتطرقت رغد صدام حسين لتفاصيل خروجها من العراق في ظل الخلاف بين والدها وزوجها، وقالت: "استشارني زوجي عند الخروج من العراق، وشعرت بأن بقائي سيثير حمام دم بين زوجي ووالدي".

وأشارت إلى أنها لم تكن تعلم بما سيعلنه كامل في المؤتمر الذي عقده في الأردن عام 1995. وقالت: "شعرت بالغضب الشديد من تصريحات زوجي في المؤتمر وتشاجرت معه بقوة".

وأضافت: "قررت العودة إلى العراق من دون الأولاد. كنت مستعدة أن أترك أولادي لأرجع إلى الوالد".

وعند سؤالها عن دورها في إقناع زوجها بالعودة إلى وطنه، أجابت: "لم أقنعه إطلاقاً بالعودة إلى العراق، ولكن حبه للوطن، إضافة إلى أمور أخرى، جعلته يعود".

وتطرقت رغد صدام حسين إلى موضوع طلاقها من زوجها، مؤكدة أنها كانت تتوقعه: "لم أتفاجأ بقرار الطلاق". كما تحدثت عن تفاصيل مقتل زوجها موضحة أنه "تم بقرار عشائري".

طباعة