أكدت رفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب

الإمارات تدين الهجوم الإرهابي على مدينة أربيل

سقف متضرر جراء أحد الصواريخ. رويترز

دانت دولة الإمارات بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مواقع عدة بمدينة أربيل وضواحيها في إقليم كردستان العراق، ونجم عنه مقتل وإصابة عدد من الأشخاص. وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان، أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

وكان التحالف الدولي أعلن في بيان، أن هجوماً صاروخياً استهدف القوات التي تقودها الولايات المتحدة بشمال العراق، أول من أمس، وأسفر عن مقتل متعاقد مدني وإصابة جندي أميركي، في أدمى هجوم منذ نحو عام.

وسقطت الصواريخ على قاعدة عسكرية جوية يشغلها التحالف في مطار أربيل الدولي وبالقرب منها.

وذكر التحالف أن تسعة أصيبوا بينهم ثمانية متعاقدين مدنيين وجندي أمريكي. وقال مسؤول أميركي طلب عدم ذكر هويته، إن الجندي أصيب بارتجاج في المخ.

ودعا وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إلى إجراء تحقيق في الهجوم الصاروخي، متعهّداً «محاسبة المسؤولين عنه».

وقال بلينكن في بيان: «نشعر بالغضب من الهجوم الصاروخي على إقليم كردستان العراق»، مضيفاً: «لقد تواصلت مع رئيس وزراء حكومة إقليم كردستان مسرور بارزاني لمناقشة الحادث، وأكّدت له دعمنا الكامل لإجراء تحقيق ومحاسبة المسؤولين».

وأعلنت المملكة العربية السعودية، أمس، رفضها القاطع لاستهداف أمن العراق، مؤكدة تضامنها الكامل مع بغداد ودعم جهودها في محاربة التنظيمات الإرهابية.

وقالت وزارة الخارجية السعودية، في بيان: «حكومة المملكة تابعت ببالغ القلق الهجمات الإرهابية التي استهدفت مطار أربيل الدولي»، وأعربت عن إدانتها واستنكارها الشديدين لتلك الاعتداءات الجبانة التي تُهدد أمن واستقرار العراق والمنطقة، وسلامة الملاحة الجوّية فيها، وبما يقوض جهود التحالف الدولي لمساعدة العراق على محاربة الإرهاب، وأكدت رفض المملكة القاطع لزعزعة وحدة العراق والتأثير على سلامة أراضيه.

وشجبت ممثلة الأمم المتحدة في العراق جينين هينيس-بلاسخارت في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» الهجوم، ودعت إلى التعاون الوثيق بين بغداد وأربيل لتقديم الجناة إلى العدالة.


الهجوم الصاروخي أسفر عن مقتل متعاقد مدني وإصابة جندي أميركي.

طباعة