عدد الإصابات يتضاعف كل 10 أيام

دراسة: السلالة البريطانية لـ «كورونا» تنتشر بسرعة في الولايات المتحدة

الجيش الأميركي يشارك في عمليات التطعيم ضد «كورونا». أ.ف.ب

كشفت دراسة أجراها معهد «سكريبس للأبحاث»، أن سلالة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، التي تم رصدها بداية في بريطانيا، تنتشر بسرعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث يتضاعف عدد الإصابات بها كل 10 أيام، ما يهدد بحدوث ذروة جديدة للوباء، وفقاً لدراسة.

وقام فريق من العلماء بتحليل نصف مليون عينة اختبار تم جمعها من جميع أنحاء الولايات المتحدة، ووجد الباحثون أن السلالة المتحورة وصلت إلى الولايات المتحدة عبر نقاط دخول عدة في نوفمبر الماضي، ورغم انخفاض تواتر الرصد حالياً، فمن المتوقع أن يصبح الشكل السائد للفيروس بحلول مارس.

وذكر الباحثون أن معدل انتقال العدوى أعلى بنسبة 35 إلى 45% على الأقل من الفيروس الشائع، وأن معدل الانتشار يتضاعف كل 10 أيام.

وشهدت المملكة المتحدة موجة عنيفة من الوباء، بعد أن أصبح المتحور «بي.1.1.7» هو الشائع في البلاد. وتم اكتشاف المتحور أيضاً في عدد من البلدان الأوروبية، بينها البرتغال وأيرلندا.

وتعليقاً على الدراسة، اعتبر عميد كلية الصحة العامة بجامعة براون، أشيش جا، أن المتحور «بي.1.1.7» أكثر عدوى بكثير، لذا يمكن أن يكتسح بلداً ما بسرعة.

وتعد الولايات المتحدة الدولة الأكثر تضرراً من الوباء من حيث الوفيات والإصابات، حيث تم تسجيل أكثر من 460 ألف حالة وفاة من بين أكثر من 27 مليون إصابة.

ومن المحتمل أن تؤدي السلالة المتحور إلى حدوث زيادة أخرى في الإصابات بالولايات المتحدة.

 

طباعة