بينهم طفلة.. 11 قتيلا في تفجيرين منفصلين شمال سورية

قتل 11 شخصاً بينهم ستة مدنيين الأحد في تفجيرين منفصلين بسيارتين مفخختين، احدهما في مدينة أعزاز وآخر قرب مدينة الباب الواقعتين تحت سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها شمال سورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد بمقتل ستة مدنيين بينهم طفلة في تفجير سيارة مفخخة قرب المركز الثقافي في مدينة أعزاز ما أسفر أيضاً عن إصابة 22 آخرين.

وشاهد مراسل فرانس برس في أعزاز سيارة مشتعلة في مكان الحادث يتصاعد منها دخان أسود بينما يهرع المارة حولها، ويحمل أحدهم طفلاً ملفوفاً بقطعة قماش ملطّخة بالدماء.

وفي وقت لاحق، استهدف تفجير سيارة مفخخة حاجزا لمقاتلين سوريين موالين لتركيا قرب مدينة الباب ما أدى إلى مقتل خمسة منهم على الأقل.

وتشهد مناطق شمال سورية التي تسيطر عليها تركيا وفصائل سورية موالية لها تفجيرات بسيارات ودراجات مفخخة، ونادراً ما تعلن أي جهة مسؤوليتها عنها.

وأدى تفجير سيارة مفخخة السبت إلى مقتل ثمانية مدنيين بينهم أربعة أطفال في مدينة عفرين شمال غرب سورية.

وفي 2 يناير، قتل مدني وأصيب تسعة آخرون بانفجار سيارة مفخخة في جنديرس بريف عفرين، كما انفجرت في اليوم نفسه سيارة مفخخة قرب سوق للخضر في بلدة راس العين الحدودية ما أدى إلى قتلى وجرحى.

 

 

 

طباعة