وفيات «كوفيد-19» في جنوب إفريقيا وصلت للذروة

أفاد تقرير نشره مجلس الأبحاث الطبية الجنوب إفريقي اليوم الخميس بشأن كثرة أعداد الوفيات،بأن عدد الأشخاص الذين يتوفون جراء «كوفيد-19» خلال تجدد ظهور المرض قد يكون وصل للذروة.

وقال المجلس في بيان إن عدد الوفيات الهائل،وهو قياس لمعدل الوفيات إضافة إلى الوفيات المتوقعة في الظروف العادية من الأسباب الطبيعية، تراجع إلى 13 ألفا و374 في الأسبوع الذي انتهى في 23 يناير من 15 ألفا و486 الأسبوع السابق عليه.
 
وأضاف المجلس أنه جرى تسجيل 125 ألفا و744 وفاة منذ الثالث من مايو في جنوب إفريقيا.

وهذا يقارن بحصيلة وفيات رسمية بلغت 42 ألفا و550 في أغلب إفريقيا، بحسب ما نقلته وكالة بلومبرغ للأنباء.
 
وقالت ديبي برادشو وهي عالمة متخصصة في مجلس الأبحاث الطبية الجنوب إفريقي والمؤلفة المساعدة للتقرير، في بيان: «من المحتمل أن الأمر سوف يستغرق بعض السنوات قبل أن يكون لدينا المعلومات بشأن السبب الطبي للوفاة، وبالتالي لا يمكننا التمييز بين الوفيات المرتبطة مباشرة بـ«كوفيد-19» وتلك التي قد تكون ناتجة عن كون النظام الصحي مضغوطا بشدة».

طباعة