استعرضا الأوضاع في المنطقة وعدداً من القضايا الإقليمية والدولية

ملك المغرب وعبدالله بن زايد يبحثان سبل تعزيز التعاون المشترك

محمد السادس وعبدالله بن زايد بحثا العلاقات الأخوية بين الإمارات والمغرب. ■ وام

استقبل الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية الشقيقة، سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، حيث نقل سموه إلى جلالته رسالة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الأخوية بين دولة الإمارات والمملكة المغربية الشقيقة، وسبل تعزيز التعاون المشترك في المجالات كافة، كما تم استعراض الأوضاع في المنطقة، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وفي مستهل اللقاء نقل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، للملك، تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتمنياتهم للمملكة المغربية الشقيقة بمزيد من التقدم والنماء.

من جانبه، حمّل الملك تحياته إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، متمنياً لدولة الإمارات دوام التقدم والرخاء.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، خلال اللقاء، أن دولة الإمارات والمملكة المغربية وقيادتهما، تجمعهما روابط أخوة وثيقة، وحرص مستمر على دفع آفاق التعاون في المجالات كافة، بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين الشقيقين، ويعود بالخير على شعبيهما.

كما أشاد سموه بالدور القيادي للملك محمد السادس، وحرصه المستمر على تعزيز روابط الأخوة التي تجمع بين البلدين الشقيقين.

كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، أمس، وزير الشؤون الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، في العاصمة المغربية الرباط.

وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وسبل تعزيز أوجه التعاون المشترك في المجالات كافة، كما تبادل الجانبان وجهات النظر بشأن مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

واستعرض سموه ووزير الخارجية المغربي تطورات جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والتعاون والتنسيق المشترك بين البلدين الشقيقين في مواجهة تداعياته، وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، على عمق العلاقات الأخوية التي تجمع بين دولة الإمارات والمملكة المغربية، والحرص المستمر على تعزيزها وتنمية التعاون المشترك في المجالات كافة، في ظل دعم ورعاية قيادتَي البلدين الشقيقين. كما جدد سموه خلال اللقاء التأكيد على موقف دولة الإمارات الثابت في الوقوف مع المملكة المغربية الشقيقة، ودعمها الكامل لسيادتها على منطقة الصحراء المغربية، وتأييدها لمبادرة الحكم الذاتي للمغرب على هذه المنطقة، مؤكداً أن العلاقات الإماراتية - المغربية تاريخية وراسخة.


- عبدالله بن زايد يبحث مع وزير خارجية المغرب تطورات جائحة «كورونا»، والتنسيق المشترك في مواجهة تداعياتها.

طباعة