تقع في مستوطنات بالضفة والقدس

إسرائيل تطرح مناقصات لبناء 2500 وحدة سكنية استيطانية

فلسطينيون يتظاهرون أمام مستوطنة في الضفة. أرشيفية

أعلنت منظمة «السلام الآن» الإسرائيلية المناهضة للاستيطان، ليل الثلاثاء - الأربعاء، أنّ إسرائيل طرحت، عشية أداء الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، اليمين الدستورية، مناقصات لبناء أكثر من 2500 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وقالت المنظمة الحقوقية في بيان إنّ الحكومة طرحت، الثلاثاء الماضي، مناقصات لبناء 2572 وحدة سكنية جديدة: 2112 منها في مستوطنات تقع في الضفة الغربية و460 في القدس الشرقية، مشيرة إلى أنّ هذه الوحدات تضاف إلى نحو 800 وحدة سكنية استيطانية كانت السلطات الإسرائيلية وافقت الأحد على بنائها.

والأحد الماضي أعطت إسرائيل الضوء الأخضر لبناء 780 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية المحتلة، في خطوة ندّد بها الأمين العام للأمم المتّحدة أنطونيو غوتيريس، مطالباً رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالعودة عن هذا القرار الذي «يقوّض حلّ الدولتين».

وفي بيانها اعتبرت «السلام الآن» أنّ حكومة نتنياهو تحاول «توسيع المستوطنات قدر الإمكان حتى الدقائق الأخيرة قبل تغيير الإدارة في واشنطن».

وأضافت أنّ «نتنياهو يبعث للرئيس المقبل (جو بايدن) رسالة مفادها أنّه لا ينوي أن يعطي الفصل الجديد في العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل أي فترة سماح»، ولا يحاول «حلّ النزاع مع الفلسطينيين».

وكان بايدن قد أشار إلى أن إدارته ستعيد تفعيل سياسة واشنطن السابقة في معارضتها للنشاط والتوسع الاستيطاني.

وقال المرشح الديمقراطي لوزارة الخارجية، أنتوني بلينكن، إن الإدارة الأميركية الجديدة لن تلغي اعتراف ترامب التاريخي بالقدس عاصمة لإسرائيل، مشيراً إلى أن «حل الدولتين هو الطريقة الوحيدة لضمان مستقبل إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية، ومنح الفلسطينيين دولة».

• إدارة بايدن لن تلغي اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل.

طباعة