إسرائيل تطرح مناقصات لبناء 2500 وحدة سكنية استيطانية جديدة بالضفة الغربية والقدس

أطلقت إسرائيل الأربعاء مناقصات لبناء أكثر من 2500 وحدة سكنية استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين، وذلك قبل ساعات من تسلم الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن السلطة.

وقالت منظمة «السلام الآن» الإسرائيلية المناهضة للاستيطان في بيان إنّ الحكومة طرحت الثلاثاء مناقصات لبناء 2572 وحدة سكنية جديدة: 2112 منها في مستوطنات تقع في الضفة الغربية و460 في القدس الشرقية.

وأضافت أنّ حكومة نتنياهو تحاول «توسيع المستوطنات قدر الإمكان حتى الدقائق الأخيرة قبل تغيير الإدارة في واشنطن».

واعتبرت أن «نتنياهو يبعث للرئيس المقبل الأميركي المنتخب جو بايدن رسالة مفادها أنّه لا ينوي أن يعطي الفصل الجديد في العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل أي فترة سماح»، ولا يحاول «حلّ النزاع مع الفلسطينيين».

ونددت السلطة الفلسطينية على لسان الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، بالقرار الإسرائيلي الجديد.

واعتبر أبو ردينة القرار محاولة إسرائيلية «لمسابقة الزمن وللقضاء على ما تبقى من أي إمكانية لحل الدولتين، ووضع المزيد من العقبات والعراقيل أمام الإدارة الأميركية الجديدة»، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية «وفا».

وفي عمان، قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الأردنية ضيف الله الفايز في بيان إن «النشاطات الاستيطانية لا شرعية ولا قانونية ومدانة ومرفوضة».

وأكد أنها «تعد خرقا فاضحاً وجسيماً للقانون الدولي وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن رقم 2334».

وقال الفايز إن «سياسة الاستيطان بمجملها وبتفاصيلها تمثل انتهاكاً للقانون الدولي وتقويضاً لأسس السلام وجهود تحقيقه وفرص حل الدولتين على أساس قرارات الشرعية الدولية».

طباعة