كوريا الجنوبية ترشح دبلوماسيا بارزا لـ«الخارجية» قبيل تنصيب بايدن

تشونغ إيوي-يونغ مع زعيم كوريا الشمالية. غيتي

رشح الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إين شخصية بارزة في فريق المفاوضات مع بيونغ يانغ ليكون وزيرا لخارجية كوريا الجنوبية، فيما تعهد أنتوني بلينكين، مرشح إدارة الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن لمنصب وزير الخارجية بمراجعة «النهج الأميركي بأسره» تجاه كوريا الشمالية، طبقا لما ذكرته وكالة «بلومبرغ» للأنباء اليوم الأربعاء.

فقد رشح مون اليوم الأربعاء تشونغ إيوي-يونغ، الذي كان يتولى منصب مدير مجلس الأمن القومي، لمنصب وزيرالخارجية.  

وسوف يحل محل وزيرة الخارجية الكورية الجنوبية، كانغ كيونغ-وا، وهي واحدة من أبرز أعضاء حكومة مون.

 وتشونغ هو «خبير كرس حياته بأكملها لمجال الدبلوماسية والأمن» طبقا لما ذكره تشونغ مان-هو، وهو أحد سكرتارية الاتصال العام بمكتب الرئيس الكوري الجنوبي.

يأتي ذلك بعد أن قال مون هذا الأسبوع إنه يريد عقد قمة مبكرة مع الرئيس الأميركي المنتخب، جو بايدن للمساعدة في إحياء المفاوضات مع كوريا الشمالية.

وقال بلينكين أمام جلسة استماع بالكونغرس الأميركي عقدت في واشنطن أمس الثلاثاء للتصديق على التعيينات الأميركية الجديدة إنه سيتم إجراء مشاورات مع الحلفاء الآسيويين، فيما تجرى الإدارة الأميركية الجديدة مراجعة حول سياستها تجاه كوريا الشمالية.

طباعة