الإمارات تفتتح مستشفيين في أرض الصومال

تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، ودعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.. افتتح وفد من المؤسسة مستشفيين في جمهورية أرض الصومال، الأول "مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان " العام بسعة 40 سريراً في مدينة "بربرة" شمال غرب الصومال والثاني مستشفى متخصص للنساء والولادة بسعة 40 سريراً في مدينة "برعو" التي تعتبر ثاني أكبر المدن والعاصمة الثانية لأرض الصومال بعد العاصمة هرجيسا.

يأتي ذلك ضمن المبادرات الإنسانية لدولة الإمارات التي تقدمها للأشقاء وتنفذها مؤسسة خليفة الإنسانية بتوجيهات القيادة الرشيدة لتخفيف وطأة المعاناة الإنسانية لا سيما ما يعانيه القطاع الصحي في أرض الصومال من صعوبات، وذلك من خلال تبني المبادرات الصحية النوعية التي تحقق استدامة العطاء خصوصاً في ظل الظروف الصحية التي يمر بها العالم لمواجهة آثار جائحة فيروس "كوفيد19"، وتحقق في الوقت نفسه التنمية الشاملة التي تسعى إليها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في المناطق التي تعاني من نقص الخدمات الأساسية، كالصحة والتعليم.

افتتح "مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان" في مدينة بربرة،  نائب رئيس جمهورية أرض الصومال عبدالرحمن عبدالله الزيلعي، بحضور مدير المكتب التجاري للدولة في هرجيسا عبدالله النقبي ورئيس وفد مؤسسة خليفة الإنسانية المهندس سلطان حسن الخفيلي، ووزير الصحة في أرض الصومال علي عمر عبدالله إضافة إلى عدد من المسؤولين.

وأشاد نائب رئيس جمهورية أرض الصومال بالعلاقات المتميزة التي تربط بلاده مع الإمارات وقيادتها الرشيدة، مثمناً دور المشاريع الإماراتية في بلاده والمساعدات الإنسانية والإنمائية التي تقدمها حكومة الإمارات إلى شعب أرض الصومال.

وتوجه بالشكر إلى مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية على مبادراتها الخيرية والإنسانية في أرض الصومال، معتبراً أن ذلك خير ما يجسد الصداقة بين أبناء الإمارات وشعب أرض الصومال، مشيراً إلى أن الآلاف من العائلات في برعو وبربرة ستحظى برعاية صحية متميزة بفضل هذه المكرمة الإماراتية.

من جهته أكد مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أن مبادرات الإمارات التنموية والإغاثية، التي تقدمها للعديد من الدول الشقيقة والصديقة، تعزز قدرات العطاء لمؤسسات المجتمع المدني في تبني المشاريع التي تفي بأغراض التنمية المستدامة، في الدول التي تواجه تحديات صعبة.

وأضاف المصدر أن المؤسسة حرصت على أن تكون المشاريع الصحية التي نفذت في أرض الصومال تهدف لتحسين الخدمات الصحية هناك، موضحا أنه تم إنشاء المستشفيين بناء على الحاجة الماسة لهما في مدينة بربرة و برعو لتعزيز الخدمات الصحية للسكان والتي سيكون لها أكبر الأثر في تعزيز الخدمات الصحية وتقديم كل ما من شأنه أن يعزز مجالات التنمية والإعمار في الصومال الشقيق.

ويتكون مستشفى الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في بربرة من مبنى من دور واحد بمستويين وبمساحة إجمالية 1351 مترا مربعا، و يشتمل على مكتب استقبال، وغرفة عمليات، و8 غرف للمرضى، و6 عيادات منها عيادة أسنان، و3 غرف للعناية الحثيثة، وغرفة طوارئ بسعة 3 أسرة، إضافة للخدمات المساندة للمستشفى من أشعة، ومختبرات، وصيدلية، ومطبخ، ومغسلة، وغرفة مولد كهربائي، وغرفة كهرباء، وغرفة نظافة، ومخزن، بجانب مكتبين إداريين للأطباء ومكتبين للتمريض وغرفة المحاسبة.

كما اشتمل المشروع على تجهيز وتأثيث المستشفى بالأجهزة والمعدات الطبية الحديثة للعمليات والعناية الحثيثة والإسعاف والطوارئ والأشعة والمختبرات والأسنان في العيادات إضافة لمولد كهربائي احتياطي، وتم تزويد المستشفى بالإثاث الطبي من أسرة المرضى والإسعاف والفحص ، والمكاتب الإدارية وغيرها من الأثاث الطبي اللازم لاستقبال المرضى وتشغيل المستشفى على أكمل وجه.

وفي مدينة برعو افتتح وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومعالي علي عمر عبدالله وزير الصحة في أرض الصومال مستشفى برعو للنساء والولادة بسعة /40/ سريرا.

وتوجه وزير الصحة في جمهورية أرض الصومال بجزيل الشكر لقيادة الدولة ومؤسسة خليفة الإنسانية على تمويلها بناء وتجهيز وتأثيث مستشفى النساء والولادة في مدينة برعو، والشكر موصول لجميع الجهات التي ساهمت في إتمام هذا المشروع الصحي الحيوي، الذي يعزز قدرتنا على الاستجابة وتلبية حاجات أمراض النساء والأطفال وتقديم الرعاية الصحية اللازمة للمرضى.

وأضاف أن هذه المشاريع الصحية والحيوية التي تمولها دولة الإمارات عبر مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تساهم مساهمة كبيرة في توفير رعاية صحية متميزة للنساء والأطفال حديثي الولادة.

ويتكون مستشفى برعو للنساء والولادة من دور واحد بمستويين وبمساحة إجمالية 1351 مترا مربعا ويشمل غرفة عمليات و8 أسرة للمرضى و6 عيادات منها عيادة للأسنان وثلاث غرف للعناية المركزة وثلاث غرف للطوارئ إضافة إلى الخدمات الصحية المساندة مثل الأشعة والمختبرات والصيدلية والمطبخ والمغسلة وكذلك غرفة للمولد الكهربائي وغرفة نظافة ومخزن ومكاتب للإدارة والتمريض إضافة إلى كافة احتياجات المستشفى.

وسيوفر المستشفى خدمات الرعاية الصحية للأمهات وحديثي الولادة، ومن شأنه أن يساهم في خفض نسبة وفيات حديثي الولادة والأمهات الحوامل.

 

طباعة