السودان يحذّر من «عواقب» بعد اختراق طائرة إثيوبية حدوده

حذّر السودان أمس، من «عواقب خطيرة» بعد اختراق طائرة إثيوبية للحدود المشتركة.

وأكدت وزارة الخارجية السودانية، عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر»، أن هذا «تصعيد خطير وغير مبرر.. ويمكن أن تكون له عواقب خطيرة، ويتسبب في المزيد من التوتر في المنطقة الحدودية».

وأضافت الوزارة أنها «إذ تدين هذا التصعيد من الجانب الإثيوبي، فهي تطالبه بألا تتكرر مثل هذه الأعمال مستقبلاً، نظراً لانعكاساتها الخطيرة على مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين وعلى الأمن والاستقرار في منطقة القرن الإفريقي».

في الأثناء، وصل رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، لولاية القضارق لتفقد القوات في الاتجاه الاستراتيجي الشرقي للسودان.

وذكرت الصفحة الرسمية للقوات المسلحة السودانية، على موقع «فيس بوك»، أن الزيارة «روتينية تفقدية».

طباعة