«التنظيم» الإرهابي يصعّد وتيرة هجماته

8 قتلى من الجيش السوري بهجوم لـ «داعش»

قوات روسية على خط المواجهة بين قوات سورية الديمقراطية وفصائل مدعومة من تركيا. أ.ف.ب

قتل ثمانية عناصر من الجيش السوري والمسلحين الموالين له، أمس، في هجوم جديد لتنظيم «داعش» الإرهابي بشرق البلاد، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويصعّد التنظيم المتطرف، في الآونة الأخيرة، وتيرة هجماته على قوات الجيش، ما يعكس وفق محللين صعوبة القضاء نهائياً على خلاياه التي تنشط في البادية السورية الممتدة من شرق محافظة حمص (وسط)، وصولاً إلى أقصى شرق محافظة دير الزور (شرق).

وأفاد المرصد السوري بشنّ تنظيم «داعش» هجوماً جديداً على مواقع لقوات الجيش، و«لواء القدس» الفلسطيني الموالي له في جنوب محافظة دير الزور.

وأسفر الهجوم، حسب المرصد، عن مقتل خمسة عناصر من قوات الجيش وثلاثة من «لواء القدس» على الأقل، فضلاً عن إصابة أكثر من 10 آخرين بجروح.

ورغم الخسائر الفادحة التي تكبّدها، خصوصاً مع إعلان قوات سورية الديمقراطية في مارس 2019 القضاء عليه، يواصل التنظيم المتطرف خوض حرب استنزاف ضد الجيش السوري.

وينطلق التنظيم في هجماته على قوات الجيش تحديداً، من نقاط تحصّنه في منطقة البادية، رغم الغارات الروسية التي تستهدف مواقعه بين الحين والآخر، دعماً للقوات الحكومية.


- «التنظيم» المتطرف ينطلق في هجماته من نقاط تحصّنه في منطقة البادية.

طباعة