3 متهمين في واقعة اقتحام مبنى الكابيتول في واشنطن

تشانسلي الذي ارتدى غطاء رأس ذا قرنين من بين المتهمين. أ.ب

أعلنت وزارة العدل الأميركية أن محكمة اتحادية وجهت اتهامات لثلاثة من المشتبه فيهم، تتعلق باقتحام مبنى الكابيتول في واشنطن، الأسبوع الماضي.

ومن بين من تم اتهامهم جاكوب أنتوني تشانسلي، الذي يُعرف أيضاً باسم جيك أنجيلي من ولاية أريزونا، وهو أحد الأشخاص الذين تم نشر صورهم في جميع أنحاء العالم، في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت يوم الأربعاء الماضي.

وذكرت وزارة العدل في بيان أن تشانسلي برز وسط الحشد وهو يرتدي غطاء رأس ذا قرنين، وكان يطلي وجهه بألوان الأحمر والأبيض والأزرق، ويحمل رمحاً يعلوه العلم الأميركي. ووجهت إليه تهمة التعدي على ممتلكات الغير، والسلوك غير المنضبط.

وجاء اعتقال تشانسلي بعد يوم من اعتقال الشرطة آدم جونسون، الذي يواجه تهمة إضافية تتعلق بالسرقة، إضافة إلى التعدي على ممتلكات الغير، والاقتحام العنيف. وتردد أن جونسون سرق المنصة الخطابية الخاصة برئيسة مجلس النواب، بحسب البيان.

وتُظهر صورة منتشرة على نطاق واسع رجلاً يحمل منبر بيلوسي، ويلوّح به أمام الكاميرا.

وكان المشتبه فيه الثالث الذي ألقي القبض عليه هو ديريك إيفانز، عضو مجلس النواب عن ولاية وست فرجينيا.

وقال ممثلو الادعاء إن إيفانز نشر مقطع فيديو عن اقتحام مبنى الكابيتول مباشرة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيس بوك».

 

طباعة