المحادثات الثلاثية السابقة لم تتوصل إلى اتفاق

جولة مفاوضات جديدة حول سد النهضة

إثيوبيا أعربت عن تفاؤلها تجاه مسودة وثيقة تم تداولها بين الدول الـ3 للتفاوض. ■ أرشيفية

اتفق كل من السودان ومصر وإثيوبيا، أول من أمس، على بدء جولة مفاوضات جديدة هذا الشهر حول سد النهضة الذي تبنيه أديس أبابا على النيل الأزرق.

ولم تتوصل المحادثات الثلاثية السابقة إلى اتفاق بشأن ملء وتشغيل خزان سد النهضة الإثيوبي الذي يبلغ ارتفاعه 145 متراً.

وعقدت الدول الثلاث أول من أمس، جولة جديدة من المباحثات عبر الفيديو في حضور مسؤولين من جنوب إفريقيا، رئيس الاتحاد الإفريقي الحالي ومراقبين دوليين آخرين.

وقالت وزارة المياه السودانية في بيان «خلص الاجتماع إلى تبني مقترح السودان بأن يخصص هذا الأسبوع لاجتماعات ثنائية بين الدول الثلاث وفريق الخبراء والمراقبين».

وأشار البيان إلى أن محادثات هذا الأسبوع ستكون تمهيدية «على أن تعاود الاجتماعات الثلاثية انعقادها في 10 يناير على أمل أن تختتم المفاوضات بنهاية شهر يناير الجاري، وقبل انتهاء رئاسة جنوب إفريقيا لدورة الاتحاد الإفريقي».

وقالت وزارة المياه الإثيوبية إنها أعربت عن تفاؤلها تجاه مسودة وثيقة تم تداولها بين الدول الثلاث للتفاوض، وأن السودان أيد النهج المتبع.

وقالت الوزارة في بيان على موقع «فيس بوك» إن مصر «رفضت الوثيقة رفضاً قاطعاً».

وأشارت إثيوبيا إلى أنها طرحت نهجاً بديلاً حتى يتسنى لجميع الأطراف درسه قبل المناقشات التالية.

وتابعت الوزارة أن «إثيوبيا ملتزمة باختتام المفاوضات بأمل طيب في التوصل إلى اتفاق».


- الاجتماع خلص إلى تبني مقترح السودان.

طباعة