فون دير لاين تراه «عادلاً ومتوازناً وسديداً»

اتفاق تجاري بشأن «بريكست» بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا

جونسون قال للاتحاد الأوروبي: سنكون أصدقاءكم وحلفاءكم وأول سوق لكم. أ.ف.ب

قالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، إن اتفاق التجارة الذي أبرمته بريطانيا والاتحاد الأوروبي، أمس، «عادل ومتوازن وسديد» ويستحق المحاربة من أجله.

وأضافت في مؤتمر صحافي: «كان طريقاً طويلاً وملتوياً، لكن جهودنا أثمرت اتفاقاً جيداً، إنه اتفاق عادل ومتوازن، وهو التحرك السديد والحصيف لكلا الطرفين».

وتابعت: «كانت المفاوضات صعبة جداً، الكثير كان على المحك للكثير جداً من الناس، لذا كان اتفاقاً تعيّن علينا بالتأكيد المحاربة من أجله».

وقالت: «أعتقد أيضاً أن هذا الاتفاق يصبّ في مصلحة المملكة المتحدة، سيرسي أسساً متينة لبداية جديدة مع صديق قديم، وهو يسمح لنا أخيراً بأن نضع الخروج البريطاني وراء ظهورنا، وأن تواصل أوروبا مسيرتها».

من جانبه، أكد رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، أنه تم التوصل إلى اتفاق تجاري لمرحلة ما بعد «بريكست» مع الاتحاد الأوروبي، قائلاً عبر «تويتر»: «تم الاتفاق»، وأضاف «سنكون أصدقاءكم وحلفاءكم وأول سوق لكم». ونشر جونسون - الذي حقق فوزاً كاسحاً في انتخابات العام الماضي جرّاء تعهّده «إنجاز بريكست» - صورة له وهو يحتفل.

بدورها، أفادت وزيرة التجارة الدولية، ليز تروس، بأن الاتفاق سيؤدي إلى «علاقة تجارية قوية» مع بروكسل وشركاء آخرين حول العالم. في المقابل، اعتبرت رئيسة وزراء اسكتلندا، نيكولا ستورجن، أمس، أن الوقت حان لتصبح اسكتلندا «دولة أوروبية مستقلة»، في أعقاب التوصل إلى اتفاق تجاري بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي. وكتبت ستورجن في تغريدة: «بريكست يتحقق عكس إرادة شعب اسكتلندا»، التي صوتت بنسبة 62% ضد الخروج من الاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أنه «لا يمكن لأي اتفاق على الإطلاق أن يعوض ما أخذه بريكست منا»، وتابعت أن «الوقت حان لنرسم مستقبلنا الخاص كدولة أوروبية مستقلة»، فيما ترفض لندن السماح لاسكتلندا بعقد استفتاء جديد على الاستقلال.

 

طباعة