مسافرو بريطانيا عالقون في مطارات ألمانيا بعد تعليق الرحلات

وجد عشرات المسافرين الذين وصلوا من بريطانيا أنفسهم عالقين في المطارات الألمانية، ليل الأحد الاثنين، بعد قرار تعليق الرحلات الجوية مع بريطانيا، بسبب السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد التي اكتُشفت على أراضيها.

وقالت سيدة ألمانية "ارجوكم ساعدونا على الخروج"، بحسب ما أظهر شريط فيديو نشر على الإنترنت.

في مطار هانوفر بشمال البلاد، طال الإجراء الجديد مجموعة من 63 راكباً عائدين من المملكة المتحدة لم يُسمح لهم بمغادرة موقع المطار، بحسب ما قالت الشرطة المحلية.

وتوجّب على الجميع الخضوع لفحص فيروس كورونا المستجد الذي اجراه لهم في الموقع طاقم طبي لبس افراده ملابس واقية، ويُنتظر صدور نتائجه الاثنين.
وفي الانتظار، خصّص المطار أسرّة في أحد المباني التابعة له حيث سيمضي الركاب ليلتهم.

وقال أندرياس كرانتس المسؤول في هيئة الصحة المحلية لوكالة الأنباء الألمانية (دي بي ايه) إن "هدفنا هو منع السلالة الجديدة للفيروس من الانتشار في المنطقة".

ويسود توتر بين الركاب العالقين، خصوصاً بين مجموعة من الأشخاص بينهم رضيع في شهره التاسع. وقالت الشابة الألمانية مانويلا توميس في فيديو نشرته صحيفة بيلد الألمانية "نحن في مطار هانوفر واحتجزنا رغما عنّا. خضعنا لاختبار ومُنعنا من مغادرة المبنى في انتظار النتائج".

وكان الوضع مشابهاً في مطار شتوتغارت، ولكن مع مجموعة أصغر من الركاب الذين وصلوا من المملكة المتحدة، ونُقِلوا إلى مركز اختبار في موقع المطار، وفقاً لمتحدث باسم المنشأة.

وسيُسمح لهم بمغادرة المبنى إذا جاءت نتيجة الاختبارات التي خضعوا لها سلبية، ولكن سيتوجب عليهم أيضاً الخضوع لحجر صحي لاحقاً.
وقالت الشرطة المحلية "ندرك الإزعاج الذي يسببه هذا الأمر خصوصاً قبل عيد الميلاد مباشرة"، مؤكدة "نبذل قصارى جهدنا لضمان احترام الظروف الأمنية عند دخول الاراضي" الالمانية.

وعلّقت ألمانيا، على غرار العديد من البلدان، الرحلات الجوية مع المملكة المتحدة منتصف ليل الأحد الاثنين (23,00 ت غ).

وقد فُرضت تدابير رقابية مشددة على الاشخاص الذين وصلوا الى اراضيها مساء أمس من المملكة المتحدة، بما في ذلك إخضاعهم لاختبارات «كوفيد-19».

ويثير ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في المملكة المتحدة قلق السلطات، لأنها قد تكون معدية بنسبة تصل الى 70% أكثر من سابقتها.

طباعة