الإمارات تدين بشدة الهجومين الإرهابيين في كابول

قوات الأمن الأفغانية بموقع انفجار في كابول أمس. أ.ب

دانت دولة الإمارات بشدة الهجومين الإرهابيين اللذين استهدفا موقعين في العاصمة الأفغانية «كابول»، وأسفرا عن سقوط قتلى وجرحى أبرياء.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيان لها أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب الذي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، ويتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية. كما أعربت الوزارة عن خالص تعازيها ومواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، كما عبرت عن أملها في أن يسود الاستقرار أفغانستان، وأن يعم السلام ربوعه، بما يحقق طموحات وآمال شعبه الصديق.

في سياق متصل، قال مسؤولون أمنيون إن نائب حاكم العاصمة الأفغانية كابول لقي حتفه، أمس، في هجوم بقنبلة على سيارته أثناء توجهه للعمل. ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الانفجار الذي أودى بحياة محبوب الله محبي، الذي كان يتنقل بصحبة حراس الأمن التابعين له وقت التفجير، وأُصيب حارسان بجراح.

وأوضح المسؤولون أن الانفجار نجم عن قنبلة ثبتها مهاجمون مجهولون في سيارة الضحية.

وقُتل مسؤول بمجلس بلدية إقليم غور غرب البلاد في هجوم مماثل، أمس. وقال المتحدث باسم مكتب حاكم غور، عارف عابر، إن عضواً بالمجلس وسائق أُصيبا.

طباعة