شقيقة زعيم كوريا الشمالية تتوعد وزيرة خارجية الجنوب

كيم يو جونج.

انتقدت شقيقة الزعيم الكوري الشمالي كيم يو جونج، وزيرة خارجية كوريا الجنوبية، كانج كيونج هو، على خلفية تصريحات الأخيرة بشأن إجراءات مكافحة فيروس كورونا في بيونج يانج، وقالت إن "الوزيرة سوف تدفع الثمن غاليا"، وحذرت من أن العلاقات المجمدة بالفعل بين الكوريتين قد تزداد سوء.

وذكرت وكالة يونهاب الكورية الجنوبية للأنباء أن وزيرة الخارجية كانج كيونج هو، قالت الأسبوع الماضي إن كوريا الشمالية لم ترد على دعوات سيؤول للتعاون في مجال مكافحة الفيروس عبر الحدود، مضيفة أن ما تقوله بيونج يانج بشأن عدم تسجيلها حالات إصابة بفيروس كورونا أمر يصعب تصديقه.

وقالت شقيقة زعيم كوريا الشمالية لوكالة الأنباء المركزية الكورية: "يبدو من تصريحاتها المتهورة التي أدلت بها، بدون أي اعتبار للتداعيات، أنها تسعى بقوة لتفاقم العلاقات بين الكوريتين".

وأضافت:" نحن لن ننسى كلماتها، وربما يتعين عليها أن تدفع الثمن غاليا".

وتقول كوريا الشمالية إنها خالية من فيروس كورونا، ولكنها تحتفظ بمستوى تأهب مرتفع، وإجراءات قوية لمكافحة الفيروس، ويشمل ذلك تشديد القيود على الحدود منذ مطلع هذا العام.

ورفضت كوريا الشمالية أي مساعدات خارجية، وقالت إن المساعدات الأجنبية قد تزيد من خطورة تفشي فيروس كورونا.

طباعة