131 جثة في مقبرة جماعية.. ضحايا عصابات إجرامية بالمكسيك

أعلنت السلطات المكسيكية عن انتهاء عملية البحث عن جثث في مقبرة جماعية بولاية خاليسكو بعد أشهر من أعمال الحفر، مشيرة إلى أنه تم العثور على إجمالي 131 ضحية دفنوا في الموقع.

وقال ممثل الادعاء العام إن الحفر انتهى بعد استبعاد وجود رفات أخرى في الموقع.

وتم اكتشاف المقبرة في أكتوبر الماضي في بلدية إل سالتو، بضواحي جوادالاخارا، وكان المحققون يعملون على انتشال الجثث وتحديد هوياتها منذ ذلك الحين. وتم التعرف على 43 ضحية فقط حتى الآن.

ويعد اكتشاف ما يسمى بـ "المقابر السرية" - وهي الأماكن التي تدفن فيها العصابات الإجرامية المتورطة في تهريب المخدرات والاختطاف والابتزاز وغيرها من الجرائم ضحاياها - أمر شائع نسبيا في المكسيك.

وهناك نحو 79 ألفا و500 شخص في عداد المفقودين في البلاد، بحسب أحدث الإحصاءات الرسمية.

واختفى العدد الأكبر من الضحايا منذ عام 2006 عندما أطلق الرئيس آنذاك فيليبي كالديرون حملة عسكرية ضد عصابات المخدرات ، والتي قتل خلالها أيضا عشرات الآلاف من الأشخاص.

طباعة