أوامر عزل عام جديدة في سان فرانسيسكو

إغلاق شارع به محال طعام في كاليفورنيا. ■ أ.ب

أمرت رئيس بلدية مدينة سان فرانسيسكو الأميركية، مايور لندن برييد، بفرض أوامر عزل عام جديدة، وقيود على الأعمال التجارية في مواجهة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأضافت برييد الديمقراطية أنها غير مستعدة لانتظار بدء حملة على مستوى الولاية، أعلنها حاكم كاليفورنيا جافين نيوسوم، والتي من المقرر أن يتم تطبيقها منطقة تلو الأخرى، بناء على عمليات دخول وحدات العناية المركزة في المستشفيات.

وقالت برييد في إعلانها القيود، خلال مؤتمر صحافي تم بثه على الهواء مباشرة، إنه تم توثيق 16208 إصابة في سان فرانسيسكو منذ بدء الجائحة. وسجلت المدينة 162 حالة وفاة. وكان حاكم كاليفورنيا أعلن أنّه سيتمّ حظر التجمّعات والأنشطة غير الضروريّة في كلّ مناطق الولاية، التي يُحتمل أن تؤدّي فيها جائحة «كوفيد-19» إلى استنفاد طاقة المستشفيات الاستيعابيّة. وبموجب هذا الحجر، الذي وصفه نيوسوم بأنّه «مكبح الطوارئ»، سيتمّ خصوصاً حظر جميع التجمّعات التي يُشارك فيها أفراد ليسوا من سكّان المنزل نفسه. كما ستُحظّر التنقّلات والخدمات غير الضروريّة كالتجميل وتصفيف الشعر.

طباعة