منتدى باريس يتوقع جمع 500 مليون دولار لتوفير لقاحات ضد «الفيروس»

«الصحة العالمية» تدعو إلى توخي الحذر: فيروس كورونا «لم يسأم منا»

ماكرون ألقى كلمة حول اللقاحات والعلاجات الخاصة بالفيروس في منتدى السلام بباريس. ■إي.بي.إيه

دعا مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إلى توخي الحذر بشأن فيروس كورونا، قائلاً في منتدى السلام بباريس «قد نكون سئمنا من (كوفيد-19)، لكنه لم يسأم منا». وخلال المنتدى الذي عقد أمس في العاصمة الفرنسية، تحدثت مصادر عن تعهدات بجمع 500 مليون دولار من أجل توفير لقاحات ضد الفيروس على مستوى العالم، حيث بلغ عدد المصابين بفيروس «كورونا» المستجد أكثر من 51.81 مليون شخص.

وتفصيلاً، قال مدير منظمة الصحة العالمية، أمس، إنه يمكن أن يكون عامة الناس قد سئموا من فيروس كورونا الجديد، لكن يجب أن يظلوا في حالة تأهب قصوى للتصدي له. وأضاف تيدروس أدهانوم غيبريسوس في منتدى السلام بباريس «قد نكون سئمنا من (كوفيد-19) لكنه لم يسأم منا. ومع أن الدول الأوروبية تكافح من أجل التصدي للفيروس، إلا أنه يبدو أنه لم يطرأ عليه تغير كبير، كما أن الإجراءات الرامية لمجابهته لم تتغير كذلك».

وخلال منتدى باريس، قال المنظمون إن هناك تعهدات بجمع 500 مليون دولار من أجل توفير لقاحات ضد فيروس كورونا على مستوى العالم.

ومن المتوقع أن تتعهد كل من فرنسا والمفوضية الأوروبية بتوفير 100 مليون يورو (118 مليون دولار) خلال المنتدى السنوي، الذي دشنه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عام 2018.

وستقدم إسبانيا 50 مليون يورو، ومن المتوقع أن توفر بريطانيا جنيهاً استرلينياً (1.32 دولار) لكل أربعة دولارات يتعهد بها المشاركون الآخرون، وفقاً لما قاله المنظمون.

كما من المتوقع أن تقدم منظمة بيل وميليندا غيتس مساهمة مالية أيضاً.

وألقى كل من ماكرون، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، ورئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، كلمة حول اللقاحات والعلاجات الخاصة بالفيروس.

وبلغ عدد المصابين بفيروس «كورونا» المستجد على مستوى العالم أكثر من 51.81 مليون شخص، في حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الوباء إلى مليون و279 ألفاً و29 حالة.

وأظهر إحصاء لـ«رويترز» أن الإصابات بالفيروس سجلت في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى الحالات بالصين في ديسمبر 2019.

وفي الهند، تشهد مدينة نيودلهي ارتفاعاً شديداً في معدلات الإصابة بمرض «كوفيد-19»، رغم انخفاض تلك المعدلات في مدن ومناطق أخرى، ما جعل وحدات الرعاية المركزة تعج بالمرضى الذين لا يجد الكثير منهم أسرّة في تلك الوحدات لعلاجهم من الوباء القاتل في مستشفيات المدينة.

وسجلت العاصمة الهندية 8593 إصابة بالمرض الأربعاء، وهي أعلى حصيلة يومية حتى الآن. في حين سجلت مستويات تلوث الهواء قراءة عند 299 على مقياس من 500 أمس، إذ يجري تصنيف أي قراءة تتجاوز حاجز 300 على أنها جودة هواء سيئة للغاية، ويمكن أن تسبب مشكلات في التنفس.

وتكابد مرافق وحدة الرعاية المركزة في المدينة نقصاً في الإمدادات، إلى درجة أن بعض المستشفيات بدأت في تكديس الأسرة داخل أقسامها قبل حلول الأسبوع المقبل.

وقال مسؤول كبير في وزارة الصحة في دلهي، رفض الكشف عن اسمه «نعمل على التصدي للأمر، لأن (مهرجان) ديوالي يبدو أنه سيكون حدثاً يشهد تفشياً قوياً للفيروس، والعامة لا يرون هذا التهديد». وكانت مدينة دلهي واحدة من أولى المدن التي تستأنف نشاطها الاقتصادي بعد فترة عزل عام بدأت في مارس.

وسجلت الهند حتى الآن نحو 8.6 ملايين إصابة بفيروس كورونا، وهو ثاني أعلى معدل إصابات بعد الولايات المتحدة، و127571 وفاة.

21608 إصابات جديدة بـ«كورونا» في روسيا و439 وفاة

أعلنت روسيا، أمس، تسجيل 21608 إصابات جديدة بفيروس «كورونا» المستجد خلال الساعات الـ24 الماضية، و439 حالة وفاة، ما يمثل ارتفاعاً لكلا المؤشرين، مقارنة مع معدلات الأربعاء الذي شهد 19851 إصابة و432 وفاة.

وأكد مركز العمليات الروسي الخاص بمكافحة الفيروس - في تقريره اليومي - أنه بتسجيل هذا العدد الجديد من الإصابات والوفيات، يصبح إجمالي عدد حالات «كوفيد-19» مليوناً و858 ألفاً و568 إصابة، وحصيلة ضحاياه 32032 حالة وفاة، مع تماثل 18811 مريضاً للشفاء الأربعاء، ليصبح مجموع المتعافين مليوناً و388 ألفاً و168 شخصاً.

في السياق ذاته، أعلن وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، إطلاق الإنتاج الصناعي للقاح «سبوتنيك V» المضاد لفيروس كورونا، وبدء توزيعه إلى الأقاليم الروسية اعتباراً من أول من أمس، حيث تسعى سلطات روسيا إلى إطلاق حملة تطعيم جماعي ضد الفيروس أواخر العام. موسكو ■وام

15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بالسعودية

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس، تسجيل 15 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع إجمالي الوفيات في المملكة جراء الإصابة إلى 5605 حالات.

وأشارت الوزارة، في بيان، إلى تسجيل 311 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات في المملكة إلى 352 ألفاً و160حالة.

ولفتت الوزارة إلى تسجيل 412 حالة شفاء جديدة، ليصل إجمالي المتعافين إلى 339 ألفاً و114. الرياض ■د.ب.أ

طباعة