مصر واليونان تتفقان على التصدي للانتهاكات في شرق المتوسط

أعلن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أمس، أنه اتفق مع رئيس الوزراء اليوناني، كرياكوس ميتسوتاكيس، على ضرورة التصدي للانتهاكات في شرق المتوسط، مؤكداً دعم مصر لمبدأ الحل الشامل والعادل للقضية القبرصية وفقاً لمقررات الأمم المتحدة. وأضاف السيسي، في مؤتمر صحافي مع ميتسوتاكيس في أثينا: «توافقنا على مواصلة التعاون من أجل التصدي لكل ما من شأنه تهديد الاستقرار والأمن الإقليمي»، مضيفاً أنه تم أيضاً التوافق على التصدي الحاسم لنقل المقاتلين والسلاح إلى الميليشيات في ليبيا.

بدوره، قال رئيس الوزراء اليوناني إن مصر واليونان وقعتا اتفاقات ثنائية للتعاون والسلام في المنطقة، وآخرها توقيع ترسيم الحدود البحرية. وأوضح أن التحركات الدبلوماسية تخلق السلام والاستقرار في المنطقة.

طباعة