5960 إصابة جديدة خلال 24 ساعة

حالة وفاة بـ «كورونا» كل 4 دقائق في إيران

إيرانيون يرتدون أقنعة واقية في طهران. رويترز

أعلنت سلطات الصحة الإيرانية أن قدرة مستشفيات العديد من أقاليم إيران، على استيعاب المصابين بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، تنفد بينما صار الفيروس يتسبب في حالة وفاة كل أربع دقائق.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، أمس، تسجيل 337 حالة وفاة، و5960 إصابة جديدة بـ«كورونا»، خلال 24 ساعة، وأفاد شريط إخباري على التلفزيون الرسمي بأن هذا المعدل يعني أن هناك حالة وفاة بـ«كوفيد-19»، كل أربع دقائق.

وصرحت المتحدثة باسم الوزارة، سيما سادات لاري، بأن إجمالي عدد الإصابات تجاوز الـ574 ألفاً، فيما بلغ إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس 32 ألفاً و953 حالة. ولفتت إلى أن 4982 من المصابين في وضع حرج، بينما تجاوز عدد المتعافين الـ459 ألفاً.

وتشكو السلطات الصحية، في إيران، التهاون في قيود التباعد الاجتماعي، وحذّر نائب وزير الصحة، إيراج حريرجي، من أن «الجائحة» قد تتسبب في 600 وفاة يومياً، خلال الأسابيع المقبلة، ما لم يلتزم الإيرانيون ببروتوكولات الصحة في البلاد. وقال رئيس فريق عمليات مكافحة فيروس كورونا، علي رضا زالي، للتلفزيون الإيراني، إن بعض المستشفيات لم تعد بها أسرَّة لعلاج أي مرضى جدد، وأضاف: «الأطباء والممرضون متعبون، أحث الجميع على الالتزام بالقواعد».

يشار إلى أن المدارس والمساجد والمتاجر والمطاعم، وغيرها من المؤسسات العامة في طهران، مغلقة منذ الثالث من أكتوبر الجاري، وقال التلفزيون الرسمي إن السلطات قررت تمديد الإغلاق إلى 20 نوفمبر المقبل، في ضوء استمرار معدلات الإصابة والوفاة القياسية بـ«كوفيد-19».

وذكر مسؤولون أن إجراءات وقيوداً صارمة، ستُفرض في 43 منطقة على الأقل بإيران لمدة أسبوع، بسبب معدلات الإصابة التي تبعث على القلق.


إجمالي الوفيات الناجمة عن «الفيروس» في إيران يتخطى الـ32 ألفاً.

طباعة