تحذيرات من كارثة صحية شمال غرب سورية بسبب «كورونا»

حالات الإصابة بفيروس «كورونا» زادت في مناطق شمال غرب سورية. أرشيفية

حذر مسؤول في وزارة الصحة التابعة للحكومة السورية، في محافظة إدلب، من وقوع كارثة صحية بالمحافظة، ومناطق سيطرة المعارضة السورية، شمال غرب سورية.

وقال المسؤول، الذي طلب عدم ذكر اسمه، في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية: «نفدت، أمس السبت، مسحات اختبار فيروس كورونا في محافظة إدلب، وسط تفشي الفيروس في المدينة وريفها، وفي كل المناطق المحررة».

وأضاف المسؤول: «الاختبارات التي تجرى للسكان ليست كافية، لكنها تبين إصابة المراجع من عدمها، ومن ثم تقديم العلاج له، والفرق بين أعراض فيروس كورونا والإنفلونزا الموسمية، وهذا سيخلق مشكلة كبيرة في تلك المناطق».

وبين المسؤول أن «منظمة الصحة العالمية زودت الجهات الصحية بنحو 20 ألف مسحة، لكن تفشي المرض في تلك المناطق استهلك الكمية بسرعة، حيث يتم في بعض الأيام إجراء أكثر من 1000 اختبار». وبحسب شبكة الإنذار المبكر، التابعة لوحدة تنسيق الدعم، فقد بلغ عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، في مناطق شمال غرب سورية حتى الجمعة، 3975 حالة.


مسحات اختبار فيروس كورونا نفدت في محافظة إدلب.. وسط تفشي الفيروس بالمدينة.

طباعة