أبو الغيط أمام مجلس الأمن: احترام السيادة الوطنية وعدم التدخل أساس أمن الخليج

أحمد أبو الغيط ولافروف. أرشيفية

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن العرب يسعون إلى علاقة صحية وبناءة مع جيرانهم في الشرق الأوسط.

جاء ذلك في كلمة له خلال جلسة لمجلس الأمن عقدت أمس عبر تقنية الفيديوكونفرانس ودعت إليها روسيا وترأسها وزير خارجيتها سيرغي لافروف، لمناقشة موضوع الأمن في الخليج العربي وذلك في متابعة لمبادرة كانت بلاده قد تقدمت بها قبل نحو عام لتحقيق خفض التصعيد في منطقة الخليج العربي، واقتراح إنشاء نظام للأمن الجماعي يضمن الاستقرار والسلم.

وقال أبو الغيط إن "أمن الخليج كما يراه الجانب العربي وينشده يتحقق بصورته المثلى مع سيادة مفاهيم علاقات حسن الجوار وعدم استخدام القوة أو التهديد باستخدامها. عندئذ فقط ينشأ نظام حقيقي للأمن الجماعي يضمن مصالح الأطراف كافة ويضمن في الوقت نفسه حرية الملاحة في الخليج، بما تمثله من أولوية استراتيجية للعالم أجمع".

وأوضح بيان للأمانة العامة للجامعة أن كلمة أبو الغيط ارتكزت على مفهوم السيادة الوطنية ومبادئ عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول، كمنطلقات أساسية للأمن في الخليج.

طباعة