الإمارات وإسرائيل توقعان اتفاقيات تضمنت الإعفاء المتبادل من التأشيرات المسبقة

وقع وفد من دولة الإمارات خلال زيارته إلى دولة إسرائيل، اليوم، عدداً من الاتفاقيات لدعم التعاون في مجالات الاستثمار والسياحة والخدمات المصرفية والتكنولوجيا بين الدولتين، تضمنت الإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول المسبقة.

وتأتي زيارة الوفد في أعقاب توقيع الاتفاق الإبراهيمي للسلام التاريخي بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل بدعم الولايات المتحدة، حيث تعهدت الدول الثلاث ببدء عهد جديد من المشاركة متعددة الأطراف بما يعود بالنفع على شعوب المنطقة.

وترأس الوفد الإماراتي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية، بحضور عبد الله بن طوق المري وزير الاقتصاد، وعمر سيف غباش مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي للشؤون الثقافية والدبلوماسية العامة، وضم الوفد عددا من المسؤولين الحكوميين من وزاراتي المالية والخارجية والتعاون الدولي، فضلا عن جهات رئيسية أخرى.

وبحث الجانبان خلال الزيارة سبل الارتقاء بالعلاقات بين الدولتين في عدد من المجالات الرئيسية.

وشملت الاتفاقيات الموقعة: "اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار.. اتفاق خدمات النقل الجوي .. اتفاقية للإعفاء المتبادل من تأشيرات الدخول المسبقة.. مذكرة تفاهم حول التعاون في مجالات تحسين وتطوير العلوم والتكنولوجيا.. مذكرة تفاهم للتعاون الاقتصادي المشترك.. إعلان نوايا بشأن إقامة التعاون في مجال الخدمات المالية ".

وقعت الاتفاقيات عن جانب دولة الإمارات كل من وزارة المالية، ووزارة الاقتصاد، ووزارة الخارجية والتعاون الدولي، ووزارة الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، بالإضافة إلى الهيئة العامة للطيران المدني.

تجدر الإشارة إلى أنه منذ الإعلان عن إقامة العلاقات بين دولة الإمارات ودولة إسرائيل في 13 أغسطس الماضي، تحرك البلدان بشكل سريع لتوسيع التعاون في القطاعات الحيوية، بما في ذلك الصحة والتكنولوجيا والطاقة والسياحة والتعليم.

طباعة