فرنسا تفرض حظراً ليلياً للتجوال من السبت لوقف تفشي كورونا

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون سلسلة قيود جديدة لوقف تفشي فيروس كورونا المستجد / كوفيد 19 /في فرنسا بينها فرض حظر للتجوال بدءا من الساعة التاسعة ليلا بالتوقيت المحلي حتى السادسة صباحا مؤكدا أن بلاده تعيش في الظرف الراهن موجة ثانية من / كوفيد 19 /.

وقال الرئيس ماكرون - الذي كان يتحدث في مؤتمر صحفي مصغر نقلته القنوات التلفزيونية الفرنسية - إن حظر التجوال سيبدأ تنفيذه يوم السبت 17 أكتوبر الجاري و يشمل مدن باريس وكلا من منطقة إيل دو فرانس و مرسيليا و ليون، وليل و غرونوبل وسانت اتيان ومونبلييه و تولوز و مدينة روان.

وأكد أن بلاده لم تفقد السيطرة على فيروس كورونا مستبعدا في الوقت نفسه الحاجة للعودة لحجر صحي شامل جديد.

وبعد دخول قرار حظر للتجوال بدءا من ليلة يوم السبت سيتعرض كل مختلف للقرار لغرامة مالية تصل قيمتها إلى 135 يورو / نحو 584 درهما إماراتيا/.

وحدد الرئيس الفرنسي مدة زمنية تتراوح ما بين 4 و 6 أسابيع لتنفيذ حظر التجوال الليلي الذي لن يتم رفعه قبل عودة الوضع الصحي إلى الاستقرار و انحسار تفشي الجائحة.

وشهدت فرنسا في الأسابيع الأخيرة ارتفاعات غير مسبوقة في عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا بعد أن تراجع هذا المؤشر بشكل ملحوظ أوائل الصيف الماضي قبل أن يعاود الإرتفاع.

وشددت مدن فرنسية بينها باريس و مارسيليا و تولوز من إجراءات الوقاية كغلق المقاهي و تقليص ساعات عمل المطاعم و فرض قيود على عملها إضافة إلى غلق المسابح و صالات الرياضة و تقليص عدد المشاركين في الأنشطة الرياضية و الثقافية بشكل كبير.

 

طباعة