هيئة أميركية تغيّر إرشادات انتقال «كورونا» بالخطأ

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إنها غيرت إرشاداتها عن طريق الخطأ، لتشير إلى أن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قد يظل موجوداً في الهواء لفترة أطول، وينتقل إلى مسافة أبعد من مترين.

وبدلاً من ذلك، تراجعت الهيئة الأميركية عن إرشاداتها السابقة، وركزت على انتقال الفيروس في المسافات القريبة.

وأضافت: «لقد تم نشر نسخة مسودة للتغييرات المقترحة في التوصيات، عن طريق الخطأ، على الموقع الرسمي للوكالة».

وخلال مطلع الأسبوع، تم تحديث موقع الوكالة على الإنترنت، ليشير إلى أن هناك أدلة متزايدة على أن قطرات الرذاذ والجسيمات المحمولة جواً يمكن أن تظل عالقة في الهواء، ويمكن أن يستنشقها آخرون، فضلاً عن أنها يمكن أن تنتقل لمسافات أطول.

طباعة